مناقشة علاقة عدم التحمل الغذائي بصحة الجهاز الهضمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت شركة «بابيروس الطبية» الإماراتية الندوة الدولية السادسة في دبي، والتي ناقشت موضوعات متعلقة بـ «عدم التحمل الغذائي وعلاقته بصحة الجهاز الهضمي» بمشاركة أكثر من 300 طبيب وأخصائي تغذية من الإمارات، ومصر، والسعودية، والمملكة المتحدة. 

كما تناولت الندوة موضوعات: الأمراض الهضمية الناجمة عن حساسية الطعام، وأهمية تحليل عدم التحمل الغذائي في ممارسات الطب الوظيفي، و(متلازمة الأمعاء الراشحة) وعلاقتها بالأمراض الهضمية المزمنة، كما أبرزت الندوة أهمية نمط الحياة في صحة الأفراد.

 وأشار المحاضرون إلى أهمية سلامة الجهاز الهضمي وتأثيره على الحالة النفسية والعصبية للإنسان، حيث يعتبر الجدار الأول في مناعة أجسامنا ضد كل أنواع البكتيريا والفيروسات.

وأوضح المتحدثون العلاقة بين عدم التحمل الغذائي وأمراض فرط النشاط والتوحد، فيما تم استعراض عدد من الحالات التي تم مشاركتها ضمن دراسة أجراها مختصون، تتعلق بمشاكل جلدية وهضمية متنوعة، كان سببها أنواع محددة من الأغذية.

توعية

وقال هاني رستم الرئيس التنفيذي لشركة بابيروس الطبية: «قمنا بتنظيم هذه الندوة للمرة السادسة على التوالي، بهدف نشر التوعية في صفوف الأخصائيين تجاه مشاكل عدم التحمل الغذائي، وأهمية الانتباه إلى الغذاء كعنصر مسبب لعدد من المشكلات الصحية المرتبطة بالجهاز الهضمي، والصحة النفسية والعصبية للمرضى».

وأضاف: «الندوة تأتي جزءاً من برنامج التعليم المستمر الذي تقوده (بابيروس الطبية) حالياً لمساعدة القطاع الطبي في تطوير أعماله على الصعيدين المؤسسي والخدماتي، وفق أحدث ما توصلت إليه الممارسات الدولية في هذه الاتجاهات والتخصصات. نحن نرى أن هذا الدور مهم للغاية في القطاع الخاص، حيث يبرز التعاون الكبير مع هيئة صحة دبي لتنفيذ هذا البرنامج على صعيد واسع».

يذكر أن المعرض الطبي الذي أقيم على هامش الندوة قد شاركت فيه مؤسسات محلية وعالمية كان من أبرزها «مختبرات يورك الطبية»، و«مختبرات لايف التشخيصية»، وشركات «فان إنترناشيونال» الألمانية، و«بابيروس الطبية»، و«أوميغا التشخيصية» من المملكة المتحدة.

متحدثون

وكان من أبرز المتحدثين في الندوة الدولية السادسة «عدم التحمل الغذائي وعلاقته بصحة الجهاز الهضمي» الدكتور أحمد الجزار استشاري الأمراض الهضمية من الولايات المتحدة، والدكتورة دعاء زكريا أستاذة الأمراض الهضمية في جامعة عين شمس ورئيس الجمعية المصرية للطب الوظيفي، والدكتورة أنجيلا بيكروفت أخصائية التغذية العلاجية والطب الوظيفي من المملكة المتحدة، والدكتور نيجيل أبراهام استشاري الأمراض المناعية من جامعة ميدل سيكس البريطانية.

وقد أوصت الندوة في جلستها الختامية الأخصائيين بأخذ نمط الحياة والغذاء ضمن اعتباراتهم في التشخيص والعلاج وعدم الاكتفاء بالمعالجات الدوائية الكيميائية التقليدية.

طباعة Email