متحف المستقبل يستضيف محاضرة حول مستقبل إعداد رواد الفضاء بالإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف متحف المستقبل بدبي اليوم محاضرة حول مستقبل إعداد رواد الفضاء بدولة الإمارات وعن مستقبل السفر إلى الفضاء الخارجي ألقاها رائد الفضاء الإماراتي الأول هزاع المنصوري.

وشاركت في المحاضرة سوزان كيلرين رائدة فضاء سابقة من وكالة ناسا، والتي تعد واحدة من ثلاث نساء وصلتن إلى الفضاء.

وروى هزاع المنصوري قصة صعوده إلى الفضاء في فعالية ملهمة شارك فيها الأطفال واستضفها معرض المحطة الفضائية المدارية "أمل" في متحف المستقبل، والتي تحاكي محطة فضائية في العام 2071 وتمكّن الزوار من التفاعل مع مهامها والانضمام إلى طاقمها والاندماج في أنشطة ومهام فضائية تلهم أجيال المستقبل في قطاع استكشاف الفضاء.

وتضمنت الفعالية معرضاً مصغراً لمقتنيات من تجربته في الفضاء الخارجي.

وتأتي مشاركة المنصوري بالتعاون مع "متحف المستقبل" و "مركز محمد بن راشد للفضاء" ضمن سلسلة "حوارات المستقبل" التي ينظمها المتحف، في إطار حرص المتحف على تسليط الضوء على نماذج عربية وعالمية ملهمة وتقديم أفكار رائدة لخبراء في القطاعات الأكاديمية والعلمية والثقافية، والاجتماعية، والتنموية، وغيرها.

وتهدف الحوارات إلى استكشاف آفاق وفرص تخيّل وتصميم المستقبل والاستفادة من خبرات وأفكار وتجارب الروّاد الذين يساهمون في صناعته في مختلف المجالات.

 

طباعة Email