«الإمارات دبي الوطني» يعتزم زراعة 3000 شجرة في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
يعتزم بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، زراعة 3000 شجرة في محيط «منتزه قرم الجبيل» في أبوظبي، ضمن مبادرة أطلقتها إدارة الخدمات المصرفية الخاصة لديه للترحيب بالعملاء الجدد.
 
وتأتي المبادرة في أعقاب توقيع المجموعة لاتفاقية مع «جزيرة الجبيل»، وجهة العيش الفاخرة والممتدة على مساحة 4000 هكتار وسط الجمال الطبيعي لأشجار القرم والممرات المائية الساحلية في إمارة أبوظبي.
 
وفي إطار التزامه المستمر بدعم خطط الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، سيرحب بنك الإمارات دبي الوطني بالعملاء الجدد وسيمنحهم فرصة ثمينة للمشاركة في المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية المستدامة، عبر إهدائهم أشجاراً تحمل أسماءهم في غابة الخدمات المصرفية الخاصة ضمن المحمية المميزة في أبوظبي.
 
وتأتي الحملة الجديدة بعد النجاح الكبير الذي حققته إدارة الخدمات المصرفية الخاصة في بنك الإمارات دبي الوطني عبر مبادرتها «حافظوا على نظافة الخور» للحفاظ على التنوع البيولوجي البحري.
 
وخلال مؤتمر دول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن المناخ السادس والعشرين COP26، أعلنت دولة الإمارات عن مساعيها الطموحة لتوسيع المساحات المزروعة بأشجار القرم عبر زراعة 100 مليون شجرة بحلول عام 2030 وفي إطار حرصها على دعم جهود الدولة بالوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.
 
واستضافتها مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP28) العام المقبل، سيحرص بنك الإمارات دبي الوطني على مواءمة عملياته التشغيلية وانسجامها كلياً مع أهداف التنوع البيولوجي التي اعتمدتها دولة الإمارات.
 
وتعتبر غابات أشجار القرم مساهماً رئيسياً في التنوع البيولوجي للمنطقة، لاسيما وأنها تمتلك القدرة على تحمل أصعب ظروف التربة، ويمكنها استخلاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي بوتيرة أسرع من الأشجار الأخرى، مما يساعد على تعويض آثار تغير المناخ.
 
وستجري عملية غرس الأشجار بالشراكة مع «مجموعة ستوري»، وسيتمكن عملاء الخدمات المصرفية الخاصة من مراقبة أشجارهم من خلال التقنيات التي توفرها «إيكو ماتشر»، وهي مؤسسة حائزة على «شهادة بي-كورب» تزرع الأشجار بالتعاون مع شركات عالمية معتمدة ومؤسسات غير حكومية متخصصة في زراعة الأشجار ويتيح تطبيق «إيكو ماتشر» المدعوم بتقنية «البلوك تشين» للمستخدمين مراقبة نمو الأشجار باستخدام مؤشرات مثل تحديد الموقع الجغرافي وعزل الكربون، بالإضافة إلى معلومات حول المزارع التي يعتني بها.

مكانة
 
وفي تعليقه على توقيع مذكرة التفاهم، قال سعود محمد عبيد الله، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس الخدمات المصرفية الخاصة في بنك الإمارات دبي الوطني: «في ضوء مكانتنا كمجموعة مصرفية مسؤولة اجتماعياً، نلتزم في بنك الإمارات دبي الوطني بدعم برامج الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لدينا، ونحرص على ترسيخ دورنا الفاعل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
لذلك ندرك أهمية مواءمة برامجنا ومبادراتنا المستدامة مع المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي التي التزمت بها دولة الإمارات دعماً لجهودها الرامية لترسيخ دعائم اقتصاد مستدام وقائم على المعرفة ومع استعداد الإمارات لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP28)، نود أن نوفر لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة لدينا فرصة قيمة لوضع بصمة إيجابية طويلة الأجل على المستوى البيئي في الدولة. فمن الأهمية أن نتعاون معاً للحفاظ على منظومة بيئية مزدهرة تتوارثها أجيال المستقبل».
 
من جهته، قال المهندس عبد الله سعيد الشامسي، مدير العمليات لدى شركة «جزيرة الجبيل للاستثمار»: تندرج هذه المبادرة في إطار التزام «جزيرة الجبيل» بتوسيع غطاء غابات القرم في العاصمة من خلال زراعة مليون شجرة قرم ويسرنا توقيع هذه الشراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني الذي يشاركنا الرؤية نفسها والمتمثلة في حماية البيئة والكوكب، ونتطلع قدماً للتعاون في تنفيذ المبادرة التي ستضع أفراد المجتمع في طليعة الداعمين للتغيير، عبر زراعة 3000 شجرة قرم في جزيرة الجبيل، لتحقق التأثير الإيجابي المنشود على البيئة والمدينة خلال السنوات القادمة.
 
طباعة Email