أكد في اتصال هاتفي مع زيلينسكي المساعدة في تهيئة الأجواء للتهدئة والتفاوض

محمد بن زايد: الإمارات ستبذل كل ما في وسعها لمنع تفاقم الأزمة الأوكرانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن الإمارات ستبذل كل ما في وسعها من جهد، لمنع تفاقم الأزمة الأوكرانية، والمساعدة في تهيئة الأجواء للتهدئة والتفاوض لمصلحة جميع الأطراف، مشدداً سموه على أن التبعات الخطيرة للأزمة لا تتوقف عند روسيا وأوكرانيا فقط، وإنما تمتد إلى أنحاء العالم كافة، وأنها تؤثر سلبياً على الاقتصاد العالمي والأمن والسلم الدوليين. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه سموه، أمس، مع الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، حيث بحث الجانبان علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، إضافة إلى مستجدات الأزمة الأوكرانية.

وشكر سموه خلال الاتصال الرئيس الأوكراني لثقته في جهود الإمارات وسيطاً في القضايا الإنسانية والأمن الغذائي وغيرها، مؤكداً استعداد الدولة لمواصلة الجهود ودعم المبادرات، التي من شأنها تخفيف التداعيات الإنسانية والاقتصادية للأزمة، كما تبادل سموه وزيلينسكي خلال الاتصال التهاني، بمناسبة مرور 30 عاماً، منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وأوكرانيا.

رئيس الدولة يجري اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأوكراني

طباعة Email