توفير 60 جيجاواط كهرباء في الساعة برأس الخيمة 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد منذر محمد بن شكر الزعابي مدير عام بلدية رأس الخيمة، بجهود الإمارات في مجال الطاقة المستدامة، والتزامها بتوفير 24 % من الطاقة النظيفة بحلول عام 2021، وتعمل الدولة على تنفيذ استراتيجية طويلة الأجل نحو الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وقال الزعابي: تتبع إمارة رأس الخيمة برامج الاستدامة تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حيث نسعى من خلال رحلتنا في مجال الاستدامة إلى أن تصبح رأس الخيمة أكثر جاذبية كوجهة عالمية للمواهب والاستثمار، ليجد موردو المنتجات والخدمات الفعالة مستهلكين يتطلعون إلى الاستفادة من كفاءة الطاقة، ومكاناً يقوم فيه شبابنا بتطوير ونشر الحلول المبتكرة، ويدرك المجتمع مسؤولياته تجاه الاستدامة.

وأضاف أن دعم الجهات الحكومية والخاصة في تنفيذ برامجنا خلال عام 2021، أسهم في تحقيق توفير باستهلاك الكهرباء بمقدار 60 جيجاواط في الساعة من استهلاك الكهرباء، و1 مليون غالون من المياه من خلال جهودنا الجماعية، مؤكداً نجاح استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040، في ظل عوامل التمكين الرئيسية، مثل الوعي وبناء القدرات وآليات التمويل والبحث والابتكار وأنظمة المعلومات والتنظيم.

وأشار إلى أن استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 تدعم هذا الطموح، وتستهدف كفاءة الطاقة بنسبة 30 % من استهلاكها، وكفاءة استخدام المياه بنسبة 20 %، ومساهمة 20 % من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2040، لافتاً إلى أن الاستراتيجية انطلقت في عام 2018، ونشهد بالفعل نتائج ملموسة، منها تطبيق لائحة المباني الخضراء «بارجيل» الخاصة بإمارة رأس الخيمة، والتي تحقق فوائد اقتصادية كبيرة على مدى عمر المباني الحديثة، حيث تم الانتهاء من بناء حوالي 2000 مبنى وفقاً لهذه المعايير الجديدة.

دليل

وأوضح الزعابي، تم تبني دليل «رفاه» للمجتمعات المستدامة من خلال أول مجتمع مستدام في رأس الخيمة، وكجزء من برنامج «تحديث المباني» تعاقدنا بالفعل على تحديث أكثر من 200 مبنى قائم، حيث قامت الاتحاد للكهرباء والماء باستبدال معدات المياه لأكثر من 6000 فيلا سكنية برأس الخيمة.

طباعة Email