مدير إدارة البيئة والسلامة في تدوير لـ «البيان»:

12 خطراً رئيساً في قطاع النفايات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور هاني حسني، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في «تدوير»، أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات يعمل على تعزيز الحفاظ على البيئة واتباع أحدث الأساليب التي تضمن الصحة والسلامة مع ضمان الامتثال لجميع المتطلبات القانونية والتشريعية المحلية والدولية ذات العلاقة بالبيئة، واتباع إجراءات خاصة تحد من الحوادث والإصابات المهنية، إذ تم حصر 12 خطراً رئيساً في قطاع النفايات.

وقال د. حسني لـ «البيان»: إن فريق العمل توصل إلى 12 خطراً رئيساً في قطاع «النفايات» ويشمل المخاطر «الكيميائية، والبيولوجية، والميكانيكية، والكهربائية، والفيزيائية، والحرائق، والتنظيم، والمناولة اليدوية، والمخاطر الناجمة عن الانزلاق والتعثر والسقوط، والضغط النفسي، والمخاطر المتعلقة بالعمل، والقيادة على الطريق» وقد تم تقييمها جميعاً وفق منهجية معتمدة ومتوافقة مع المتطلبات التنظيمية ذات العلاقة، وبما يحقق سياسة المركز في منع الحوادث والإصابات المهنية.

طبيعة خاصة

وأوضح أن قطاع «النفايات» يتسم بطبيعة خاصة من حيث تنوع الأعمال، ومستوى العمالة، مما يفرض الكثير من التحديات الخاصة بالحد من الخاطر، ولذلك يتولى مواجهتها فريق عمل متخصص تم اختياره من ممثلي المراكز والإدارات ومزودي الخدمات والعاملين في القطاعات المختلفة، ومضيفاً بأن استراتيجية الحد من المخاطر تتضمن 5 عناصر رئيسة هي «دعم الإدارة العليا وتوفير الموارد، تقييم وإدارة المخاطر، تطبيق الإجراءات والمعايير بفاعلية، تطوير ثقافة مبنية على منع الحوادث وبناء القدرات، قياس الفاعلية واستدامة التطوير والتحسين المستمر».

وأضاف: تعمل «تدوير» على منع الحوادث في القطاع بما يحمي القوى العاملة والتي تقارب 10 آلاف عامل يعملون على مدار الساعة لتوفير الخدمات لإمارة أبوظبي، وتشمل أيضاً الإجراءات للحد من الحوادث تنظيم ورش تدريبية، بالإضافة إلى التواصل مع مزودي الخدمات البيئية للتعرف على التحديات التي تواجههم وفرص التحسين لديهم.

وتابع: إنه تم إطلاق حزمة مبادرات تصب نحو الهدف الأسمى وهو منع الحوادث، حيث جاء جزء منها متعلق بإعادة مراجعة وتطوير الأنظمة الخاصة بالسلامة والصحة المهنية ونظام استمرارية الأعمال، حيث حققت هذه المبادرات نتائج عالية وقد سجلت نسبة التوافق لنظام استمرارية الأعمال في المركز إلى 96 % مع متطلبات المعيار الوطني NCEMA7000 كما وصلت نسبة التوافق لنظام السلامة والصحة المهنية إلى 95 % مع متطلبات نظام أبوظبي للسلامة والصحة المهنية OSHAD SF3.

20

أوضح الدكتور هاني حسني أن المبادرات شملت إعادة هيكلة منظومة التدريب والتوعية، إذ تم تطوير برامج التدريب الداخلي للبيئة والصحة والسلامة واستمرارية الأعمال وقد تم تطوير برامج تدريبية متخصصة لإدارة المخاطر الرئيسية للقطاع شملت 20 برنامجاً تدريبياً متخصصاً تم طرحها خلال عام 2021 وعام 2022 وقد نفذ أكثر من 3000 ساعة تدريبية خلال عام 2021.

طباعة Email