«تنفيذي مواجهة غسل الأموال» يضيء على أنماط استغلال الكيانات الاعتبارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ورشة العمل الأحدث ضمن سلسلة من الورش التدريبية للمسؤولين العاملين في مكافحة الجريمة المالية تحت عنوان «أنماط استغلال الكيانات الاعتبارية»، والتي جرت على مدى يومين في دبي، بحضور أكثر من 150 مشاركاً من الجهات الرقابية ومسجلي الشركات وجهات إنفاذ القانون والنيابة العامة الاتحادية. وأشار حامد الزعابي، المدير العام للمكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إلى أنّه رغم أن الشركات تضطلع بدور أساسي في الاقتصادات إلا أنها قد تُستغلّ لأغراض غير مشروعة. وقال الزعابي: «يستغلّ المجرمون الماليون على مستوى العالم الكيانات الاعتبارية من أجل كسب الأرباح غير المشروعة عبر غسل الأموال والرشوة والفساد والمعاملات الداخلية المخالفة».

وقال محمد الكثيري، مدير إدارة التنسيق الوطني والمتابعة في المكتب التنفيذي: «الإمارات أجرت تقييمات لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب للأشخاص الاعتباريين في الدولة، بما في ذلك مجالات قنوات تسليم المنتجات والتعرّض الجغرافي وأنشطة الشركات لأنواع محددة من الكيانات الاعتبارية».

طباعة Email