«الإمارات للألمنيوم» تنظم منتدى مجالس الشباب في التصنيع والتكنولوجيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظّم مجلس الشباب التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، «منتدى الشباب في الصناعة والتكنولوجيا» الأول بمشاركة مجالس الشباب من شركات التصنيع والتكنولوجيا للمساهمة في تنفيذ استراتيجية «مشروع 300 مليار» ومبادرة «مئوية الإمارات 2071» التي تهدف إلى بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.

وعُقد المنتدى في موقع الطويلة التابع للإمارات العالمية للألمنيوم بمشاركة 15 مجلساً من مجالس الشباب التابعة للعديد من الشركات، تتضمن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وموانئ دبي العالمية، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة بترول الإمارات الوطنية، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وحديد الإمارات أركان، والاتحاد للطيران، والاتحاد للقطارات، واتصالات، ومايكروسوفت، وهيئة الطرق والمواصلات، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومجلس الشباب الاستشاري لأهداف التنمية المستدامة، والمشكلين العالميين ضمن منتدى الاقتصاد العالمي، وشركة الياه للاتصالات الفضائية «الياه سات».

ويهدف المنتدى إلى تعزيز التعاون بين القطاعات الرئيسية في المستقبل من أجل زيادة حجم القطاع الصناعي في الإمارات إلى أكثر من الضعف بحلول العام 2031 وتعزيز العلاقات بين الشركات والمؤسسات الابتكارية الرائدة التي تعتمد على التكنولوجيا من أجل تنمية الاقتصاد القائم على المعرفة في الإمارات.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «أتوجه بالتهنئة إلى مجلس الشباب التابع للإمارات العالمية للألمنيوم على تنظيم المنتدى وانعقاد الاجتماع الأول في شركتنا. تواصل الإمارات العالمية للألمنيوم التركيز على تنمية قدرات الشباب وتمكين المواهب المحلية للمساهمة في إعداد الجيل التالي من القادة في مختلف جوانب المجتمع».

دور أساسي

من جانبها، قالت هلا الهاشمي، رئيسة مجلس الشباب التابع للإمارات العالمية للألمنيوم ومهندسة أولى في إدارة الجودة والمرونة في الشركة: يؤدي الشباب دوراً أساسياً في القطاع الصناعي، ونتحمل مسؤولية الحفاظ على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال خمسين عاماً من تأسيس دولة الإمارات وبناء مجتمع مزدهر ومستدام على مدار الأعوام الخمسين القادمة.

 
طباعة Email