إحصاء أبوظبي ومجموعة ماجد الفطيم يوقعان اتفاقية تعاون في تبادل البيانات

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّع مركز الإحصاء - أبوظبي اتفاقية مع مجموعة ماجد الفطيم لتعزيز التعاون بينهما في مجال البيانات، وذلك في إطار العمل المشترك بين مؤسسات القطاعين العام والخاص لدعم وتعزيز التطلعات الاجتماعية والاقتصادية لإمارة أبوظبي.

 وقع الاتفاقية من جانب مركز الإحصاء - أبوظبي الدكتورة هيفاء علي الحمداني، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والتخطيط بالإنابة وجو أبي عقل، الرئيس التنفيذي للتطوير المؤسسي في مجموعة ماجد الفطيم، على هامش معرض جيتكس العالمي للتقنية 2022 الذي تُقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي.

ويمهد التعاون بين الجانبين الطريق أمام تحقيق مشاركة فعالة وشاملة للبيانات تهدف في جوهرها إلى تحقيق الصالح العام كما أن من شأنه أن يساعد المركز على دراسة سلوكيات الاستهلاك وأنماط الإنفاق في أبوظبي.

 وتمثل البيانات التي يتم تبادلها بين الجانبين أحد أهم المدخلات الرئيسية لمؤشر أسعار المستهلك الذي يصدره المركز لتقديم تقديرات شهرية حول معدل التغير في سلة أسعار المستهلك.

 وقال أحمد محمود فكري مدير عام مركز الإحصاء - أبوظبي: «يعمل المركز على بناء الشراكات الاستراتيجية واستكشاف فرص التعاون المثمر والبنّاء مع المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص، وذلك بهدف إنشاء شبكة بيانات متطورة ومتقدّمة، وتقديم التقارير التحليلية التي من شأنها أن تدعم عملية صنع القرار في أبوظبي».

 وأضاف: «تمثل اتفاقية المركز مع مجموعة ماجد الفطيم خطوة هامة نحو المشاركة الفعالة لشركائنا من القطاع الخاص في المنظومة الإحصائية من خلال مصادر جديدة للبيانات تتسم بالموثوقية والحداثة، وهو ما يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في أبوظبي».

 من جهته، قال جو أبي عقل: «تلتزم شركة ماجد الفطيم بالاستفادة من الحلول الإبداعية في مجال البيانات والتحليلات لتمكين النمو الاقتصادي وتعزيز عملية صنع القرار وتقديم تجارب رائدة تهدف إلى تحسين حياة ورفاهية المجتمع..

ويأتي التعاون مع مركز الإحصاء - أبوظبي معبِّراً عن توجّه المجموعة وجهودها التي تهدف للالتزام بتقديم تجارب فريدة تتسم بالسلاسة واليسر لجميع المتعاملين والمتعاونين معها، وذلك من خلال استثمار المفاهيم الرائدة والاستخدام المبتكر للبيانات».

 وأضاف: «أن التعاون مع مركز الإحصاء - أبوظبي سيمكّن مجموعة ماجد الفطيم من وضع بياناتها بين يدي المركز لاستخدامها من أجل الصالح العام، في إطار إحدى مبادرات تبادل البيانات.. ونطمح في مجموعة ماجد الفطيم إلى دعم قدرات البيانات والتحليلات في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال بناء الشراكات مع مختلف المؤسسات في جميع أنحاء الدولة».

 
طباعة Email