«زايد العليا» تحتفي بـ«اليوم العالمي للعصا البيضاء»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم كافة المؤسسات المعنية على مستوى الدولة ودول العالم الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء الذي يوافق الـ 15 من أكتوبر من كل عام، وتجدد تأكيدها على تقديم أفضل وأرقى الخدمات للفئات المشمولة برعايتها من أصحاب الهمم، ولاسيما ذوي التحديات البصرية.

واحتفلت المؤسسة ممثلة في إدارة رعاية المكفوفين التابعة لها بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي باليوم العالمي للعصا البيضاء من خلال تنظيم مجموعة من الأنشطة التوعوية والتثقيفية في منتجع جميرا في شاطئ السعديات.

واشتملت الأنشطة على ورشة فنية بالصلصال للأطفال المكفوفين، وحلقة نقاشية حول العصا البيضاء، ومسيرة تعريفية وتوعوية بمشاركة عدد من المكفوفين والكوادر الوظيفية بالمؤسسة، وممثلي شركائها الاستراتيجيين، والطلاب من ذوي التحديات البصرية المدمجين بمدارس التعليم العام، وممثلي المجتمع المحلي، وأولياء الأمور، إلى جانب فعالية تركيب أطول برج بالورق.

اهتمام 

وقال عبدالله إسماعيل الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالمؤسسة، إن الهدف من اليوم العالمي للعصا البيضاء هو التعبير عن اهتمام جميع المؤسسات والهيئات ودول العالم بالمكفوفين من حيث تقديم الخدمات لهم على كافة المستويات ومساواتهم بالأفراد العاديين في حقوقهم وواجباتهم، وتأمين احتياجاتهم الخاصة التي تسهم في زيادة قدراتهم ومنحهم الفرص لكي يندمجوا ضمن مجتمعاتهم كأفراد مساهمين في بنائها وتقدمها.

وأضاف، أن كافة الفئات المشمولة برعاية مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ولاسيما من فئة المكفوفين تحظى بأفضل سبل الرعاية والعناية تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، من منطلق المسؤولية المجتمعية، ووفقاً لاستراتيجية حكومة أبوظبي بضرورة تطوير أداء المؤسسة والارتقاء بمستوى العمل طبقاً للمعايير العالمية والدولية.

ودعا كافة المؤسسات والهيئات والشركات الحكومية والخاصة إلى العمل لاستكمال منظومة التهيئة البيئية في كل المباني وفي الشوارع ليتسنى لفاقدي البصر التجول بحرية وفي أمان وسلامة.

شكر 

ومن جانبه قال سعيد الفزاري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي: نشكر مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على منحنا فرصة المشاركة في هذه المبادرة احتفاءً باليوم العالمي للعصا البيضاء، بما يعكس حجم الرعاية التي يحظى بها أصحاب الهمم في الإمارات، ويؤكد أيضاً التزامنا بمسؤوليتنا الاجتماعية، وتتبنى الدائرة إطار عمل «السياحة للجميع» لتوفير كافة الإمكانات والتسهيلات التي تضمن استمتاعهم بالتجارب الترفيهية والثقافية في مختلف أنحاء الإمارة، وذلك في ضوء التوجيهات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة و«استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم 2020-2024».

خدمات 

ومن جهتها أكدت ناعمة عبدالرحمن المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، مديرة إدارة رعاية المكفوفين بالمؤسسة أن اليوم العالمي للعصا البيضاء يعد من المناسبات العالمية الهامة التي تحرص مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على المشاركة فيها وبيان الخدمات المقدمة لتلك الفئة من أصحاب الهمم، مشيرة إلى أن تفاعل مجتمعنا مع أبنائنا من أصحاب الهمم ومشاركتهم الإيجابية في الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تتبناها وتقوم بها المؤسسة، هو أكبر دليل على الوعي والتقدم الحضاري الذي يتمتع به مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email