الصحف الروسية تواصل اهتمامها بزيارة رئيس الدولة

الإمارات بقيادة محمد بن زايد صانعة للسلام العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت الصحف الروسية ولليوم الثالث على التوالي اهتمامها بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى روسيا، مشيرة إلى الدور الفريد، الذي يقوم به سموه في تسوية النزاعات في العالم، إضافة إلى جهود سموه الدؤوبة في تحقيق الاستقرار وأمن الطاقة والأمن الغذائي، إقليمياً ودولياً.

كما حظيت الزيارة بتفاعل كبير على المستوى الإعلامي، ومنصات التواصل الاجتماعي، حيث أكدت جميع الآراء أن الزيارة تعكس حكمة قيادة الإمارات، وحرصها الدائم على أن تكون صانعة للسلام العالمي، وراعية للحوار والتعايش بين الشعوب والحضارات.

وتحدثت صحيفة «فزغلياد» الروسية عن خصوصية العلاقة، التي تجمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي توجت في قمة غير عادية في 11 أكتوبر الجاري، بمدينة سان بطرسبورغ، تباحث خلالها الجانبان بشأن الأزمة الأوكرانية، إضافة إلى الوضع في أسواق الطاقة العالمية.

وقالت الصحيفة، بحسب ما أورد موقع «روسيا اليوم»: إن الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باتت مركز قوة إقليمياً وازناً، كما أنها تمتلك شراكات دولية واسعة، وتجمعها شراكة أيضاً مع روسيا، وعلاقات قوية مع موسكو وواشنطن في الوقت ذاته، وهو ما يؤهلها بقوة للقيام بدور الوساطة الدولية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أهمية اللقاء جاءت مع تزايد القلق الدولي من احتمال تصاعد الصراع في أوكرانيا إلى مرحلة نووية.

طباعة Email