أنشطة تفاعلية في جامعة الإمارات تعرّف بالصحة النفسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحضور معالي زكي نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، نظّم مركز الإمارات لأبحاث السعادة في جامعة الإمارات العربية المتحدة، يوماً مفتوحاً بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، تضمن إقامة العديد من الورش والمحاضرات التوعوية بإشراف عدد من خبراء الصحة النفسية في المراكز الصحية والمركز الأمريكي النفسي والعصبي، وحضور مجموعة من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس.

وأكدت نوف الجنيبي، مدير مركز الإمارات لأبحاث السعادة في جامعة الإمارات، أن تنظيم هذه الفعالية يأتي تزامناً مع اليوم العالمي للصحة النفسية، حيث تحتفي جامعة الإمارات بهذه المناسبة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية لرفع الوعي المجتمعي بأهمية الصحة النفسية، لما لها من أهمية في تعزيز مفهوم الصحة النفسية لدى طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين، من خلال توعية أفراد المجتمع،

وأوضحت أن الذين يتمتعون بصحة نفسية عالية، فهؤلاء لديهم الفرص الأكبر للعيش ضمن حياة مستقرة وآمنة ومزدهرة، مما يمكنهم من تحقيق أهدافهم والتواصل مع المحيط الذي ينتمون إليه في المجتمع بإيجابية، ويمتلكون فرصاً أكبر للإبداع والابتكار والإنتاجية في حياتهم المهنية والشخصية.

وتضمنت الفعاليات تنظيم ورش عمل ومحاضرات توعوية عبر 6 محاور تخصصية هي «إدارة الضغوط والعناية بالذات» قدمتها مريم الصلاحات، و«دور العلاقة الصحية في الصحة والعافية» قدمتها الدكتورة أسماء العتيبي، و«الأمراض العقلية الشائعة»، للدكتور يحيى تكريتي، و«إزالة الفوضى الرقمية وفوائد الصحة العقلية الناتجة عن تقليل استخدام التكنولوجيا»، ألقاها الدكتور زاهرفالي، ومحاضرة تحت عنوان «غيّر منظورك» قدمتها الدكتورة وعد المنيزل. 

طباعة Email