معهد الابتكار التكنولوجي يستعرض 3 مشاريع متطورة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض معهد الابتكار التكنولوجي، المتخصص في البحوث العلمية وذراع البحوث التطبيقية لمجلس بحوث التكنولوجيا المتطورة بأبوظبي، عدداً من الابتكارات المتطورة التي تخلق حلولاً للتحديات المستقبلية عبر ثلاثة من المراكز البحثية العشرة التابعة له، وذلك في معرض «جيتكس جلوبال 2022».

وبصفته راعياً بلاتينياً لأكبر معرض تقني في العالم في نسخته 42، نظم المعهد عدة جلسات فكرية رئيسة في مختلف مناطق المؤتمر المخصصة للأمن السيبراني والاتصالات من بعد والمدن الرقمية والذكاء الاصطناعي ضمن الحدث.

وأوضحت نور شما، المديرة التنفيذية لإدارة التسويق والاتصال بالمعهد لـ«البيان»، أن مركز بحوث العلوم الرقمية والذكاء الاصطناعي يستعرض مشروع التحكم في الطائرات المسيرة بتقنية الواقع الممتد والذي يسلط الضوء على قدرة الاتصالات فائقة الموثوقية على إحداث نقلة نوعية في مجال الاتصالات، وتظهر تقنية الذكاء الاصطناعي المستخدمة في المشروع إمكان نقل الحواس (البصر والسمع) بزمن انتقال قصير من نقطة واحدة على الكوكب إلى أخرى باستخدام شبكة الجيل الخامس العامة.

 

محاكاة

وأضافت إن الطائرة تتضمن جهازاً لمحاكاة الطيران يسمح للمستخدم بإطلاق الطائرة بحرية في أي مكان، وتستخدم في عمليات البحث والإنقاذ والزراعة الذكية وسباق الطائرات المسيرة، أما مركز بحوث الطاقة الموجهة فاستعرض «رادار الاختراق الأرضي» الذي يهدف إلى مسح المناطق والأراضي بحثاً عن الألغام التي تشكل خطراً على المشاة في هذه المناطق، وتفادي تعرض الأشخاص لخطر الألغام، إذ يبحث عن الألغام المزروعة على بعد 20 سنتيمتراً تحت الأرض ويحدد نوعها ومدى خطورتها، وذلك للحد من هدر الأرواح والأملاك الناتج عن انفجار هذه الألغام.

وقالت: إن مركز بحوث الروبوتات المستقلة استعرض أيضاً النموذج الأولي للمركبة الأرضية المسيرة لإبراز قدراتها المتميزة على التنقل المستقل من موقع إلى آخر، وتستطيع المركبة أن تقوم بمهام البحث والإنقاذ، إذ يمكنه البحث وإنقاذ شخص تقطعت به السبل ونقله من خلال تحديد موقعه بدقة في خريطة نظام تحديد المواقع العالمي.

 

إنجازات

وأكدت أن المراكز البحثية التابعة للمعهد أعلنت في العامين الماضيين عن العديد من الإنجازات البحثية المهمة التي ترسخ الدور الرائد لأبوظبي والإمارات في مجال التكنولوجيا، مشيرة إلى أن مشاركة المعهد في منصة جايتكس فرصة للتواصل مع قادة عالم التكنولوجيا لتسريع إنجازاتنا في السنوات المقبلة.

وقالت إن معهد الابتكار التكنولوجي، يعد ذراع «البحوث التطبيقية» التابع لمجلس بحوث التكنولوجيا المتطورة، وهو معهد عالمي رائد يختص بالبحث والتطوير ويركز على البحوث التطبيقية وتكنولوجيا العصر الجديد، ويضم في مظلته عشرة مراكز بحثية متخصصة في مجالات كوانتوم والروبوتات المستقلة والتشفير والمواد المتقدمة والعلوم الرقمية والطاقة الموجهة والأنظمة الآمنة وتكنولوجيا الدفع والتكنولوجيا الحيوية والطاقة البديلة ووحدة الذكاء الاصطناعي. ومن خلال العمل مع مجموعة متميزة من أصحاب الموهبة والجامعات والمؤسسات البحثية والشركاء المتخصصين من جميع أنحاء العالم، يمثل المعهد ملتقى فكرياً فريداً يسهم في دعم نمو وازدهار منظومة البحث والتطوير في أبوظبي والإمارات، ويعمل المعهد على ترسيخ مكانة أبوظبي والإمارات مركزاً رائداً للابتكار كما يسهم على نطاق أوسع في دعم تطور الاقتصاد القائم على المعرفة.

طباعة Email