خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال اليوم الأول من «منتدى دبي للمستقبل»

عمر سلطان العلماء: استشراف المستقبل ركيزة تقدم المجتمعات والاقتصادات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن استشراف المستقبل يشكل ركيزة محورية في تقدم المجتمعات والحكومات وقدراتها على مواكبة التحولات، مشيراً إلى أن ما جعل دبي ناجحة ليس مجرد امتلاك الموارد بل تبنّي المواهب وأصحاب الرؤية، وكونها قادرة على التكيف مع التغييرات وتقودها في اتجاه الفرص.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية لأعمال اليوم الأول من "منتدى دبي للمستقبل" الذي ينعقد برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وبمشاركة أكثر من 400 من خبراء ومصممي المستقبل و45 مؤسسة دولية معنية باستشراف المستقبل.

وقال معاليه: "دبي ودولة الإمارات وجهة أصحاب الأحلام الكبرى والأفكار المبتكرة والطموحات التي لا تعرف المستحيل في صناعة المستقبل. ونحن محظوظون بقيادةٍ رسخت مبدأ استشراف المستقبل وتتخذ قرارات مستقبلية مدروسة وجريئة تمكّن أصحاب المواهب من كل مكان في العالم".
وأكد معاليه أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، رأى مستقبلاً واعداً في الإنترنت والإعلام منذ أكثر من عقدين، وقرر إطلاق "مدينة دبي للإنترنت" و"مدينة دبي للإعلام" في دلالة على إيمانه بأهمية استشرف المستقبل وصنعه، واليوم أصبحت دبي مركزاً ريادياً للتكنولوجيا والإعلام بفضل هذه الرؤية".

وأضاف معاليه: "منذ 4000 عام كانت دبي مركزاً تجارياً بين الشرق والغرب وملتقى الحضارات الفرعونية والهندية، وهذا ما تعكسه استكشافات موقع "ساروق الحديد" الأثري في دبي، وعلى مدى السنوات الـ 100 الماضية حرصت دبي دائماً على تحويل التحديات إلى فرص، حيث تحول استشراف المستقبل من أداة ضرورية إلى منهج عملي ومعرفي.

وأكد معالي عمر سلطان العلماء خلال كلمته، أن المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، استشرف مبكراً أهمية دور دبي كمركز للمواصلات والنقل والتجارة الدولية، كما استشرف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أهمية وجود شركة طيران عالمية المستوى ومطارات دولية مفتوحة على العالم لترسيخ دبي مركزاً للتواصل والتجارة وتبادل المعارف والخبرات والأفكار على خارطة العالم، فكانت قصة نجاح طيران "الإمارات".

ولفت معاليه إلى أن منتدى دبي للمستقبل يسهم بدعم جهود دولة الإمارات لمواصلة مسيرة التقدم نحو المستقبل بالاستماع إلى وجهات نظر خبرائه ومستشرفيه، وختم معاليه بالتأكيد على أن النجاح بتطلب القدرة على استشراف المستقبل والتعامل الإيجابي مع التغيير، وهذا ما سيجعل دولة الإمارات تحقق أهداف مئويتها 2071، لافتاً إلى أن دبي ودولة الإمارات بنيت على تمكين أصحاب الأحلام والتطلعات والطموحات الكبرى وهذا ما نتطلع إليه، قائلاً: "احلموا معنا لصنع المستقبل."

منتدى دبي للمستقبل

تنعقد فعاليات "منتدى دبي للمستقبل" برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، يومي 11 و12 أكتوبر في "متحف المستقبل" بمشاركة أكثر من 45 مؤسسة عالمية لاستشراف المستقبل وأكثر من 400 من خبراء ومصممي المستقبل.

 

 

طباعة Email