«الصحة»: ميزانية الاتحاد تدعم الانطلاقة الواثقة نحو الإنجاز

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن إقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الميزانية العامة للاتحاد 2023 - 2026 تدعم الانطلاقة الواثقة والراسخة نحو سنوات أكثر إنجازاً وتميزاً، ينعم فيها شعب الإمارات بأفضل الخدمات الحكومية في القطاعات الحيوية، لتعبر دولتنا المستقبل من أوسع أبوابه بتفاؤل وثقة نحو مئوية الإمارات 2071 في رفاهية وجودة الحياة لجميع أبناء الوطن.

وأضاف معالي العويس أن ميزانية الاتحاد مستدامة ومتزنة تحمل طموحات الدولة وتجسد نهج الإمارات المتوازن ورؤية القيادة الحكيمة بمواصلة الريادة والبناء والإنجازات، بما يواكب مسيرة الدولة للخمسين عاماً المقبلة، كما أنها محرك رئيسي ومؤشر قوي ومتين أن الإمارات ماضية في خيار التنمية المستدامة وتعزيز مكانتها على الخارطة العالمية في مجال التنافسية، بوصفها مركزاً حيوياً ووجهة رائدة في الصحة والابتكار والتحول الرقمي وقطاعات المستقبل.

وقال معالي عبد الرحمن العويس: إن قطاع الصحة يحظى بأولوية اتحادية في الخطط الوطنية، ونحن في وزارة الصحة ووقاية المجتمع ملتزمون بتطوير وتعزيز كفاءة المنظومة الصحية لتلبية طموحات وتطلعات شعب الاتحاد، لتجسيد أفضل المشاريع التحولية والمبادرات النوعية، من خلال دمج أحدث التقنيات في الخدمات الصحية وتفعيل استراتيجيات تضاعف من حجم الإنجاز لتعزيز جودة الحياة في دولة الإمارات، وهي غاية وهدف حكومة الإمارات لإسعاد شعب الاتحاد.

مسيرة

من جانبه، أكد الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن اعتماد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الميزانية العامة للاتحاد وما تضمنته من مشاريع طموحة تشكل خارطة طريق لدخول الخمسين الاتحادية بكل ثقة وتفاؤل بما ينسجم مع توجهات الدولة في انطلاقتها نحو المستقبل بكل اقتدار وتعزيز ودعم مسيرتها التنموية في جميع القطاعات الاقتصادية والصحية والاجتماعية والثقافية والخدمية، وزيادة قدرتها التنافسية للدولة على المستويين الإقليمي والدولي إلى جانب تحقيق رفاهية جميع أبناء المجتمع الإماراتي وتطلعاته نحو الريادة والبناء.

أولوية

وأوضح محمد العلماء أن القطاع الصحي يأتي ضمن القطاعات الحيوية الأكثر أولوية ضمن ميزانية الاتحاد ما يجسد حرص قيادتنا الحكيمة على توفير وتطوير خدمات صحية وفق أفضل الممارسات العالمية، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على وضع الخطط التشغيلية المتوائمة مع هذه الميزانية وبما يتماشى مع تطبيق الاستراتيجيات والمبادرات الوطنية الصحية ويواكب التطورات والمتغيرات الصحية العالمية ويرسخ جاهزية منظومتنا الصحية من خلال تطوير ورفع كفاءة مختلف المرافق الصحية في الدولة وتزويدها بأحدث المعدات والمختبرات الطبية.

 
طباعة Email