برعاية سيف بن زايد.. انطلاق فعاليات المعرض بحضور 120 وفداً

121 % ارتفاع المشاركة في «آيسنار أبوظبي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، انطلقت أمس فعاليات الدورة السابعة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي 2022» الذي تنظمه مجموعة أدنيك بالتعاون مع وزارة الداخلية، وبالشراكة الاستراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وذلك بحضور دولي رفيع المستوى، ومشاركة مجموعة بارزة من كبرى الشركات الوطنية والإقليمية والعالمية المتخصصة في مجال الأمن الوطني والسيبراني.

ويستقطب المعرض الذي يستمر حتى 12 أكتوبر مشاركة محلية وإقليمية ودولة واسعة، حيث ارتفع عدد الشركات العارضة في نسخة هذا العام بنسبة 121% عن الدورة السابقة، وزادت المساحة المخصصة للعروض بنسبة 15 % مقارنة مع الدورة السابقة للمعرض في العام 2018، كما ارتفع عدد الدول المشاركة 120 % إلى 33 دولة، ووصلت نسبة الشركات الجديدة المشاركة للمرة الأولى في هذه النسخة 8%، وبلغت نسبة الشركات الوطنية العارضة 34% من مجموع الشركات الكلي.

كما يشهد المعرض لهذا العام حضور 120 وفداً رسمياً من جميع أنحاء العالم في زيادة بنسبة 20% بالمقارنة مع الدورة السابقة بما فيها وفود من المملكة العربية السعودية والبحرين وسنغافورة ومصر واليونان والعراق وإيطاليا وإثيوبيا، بالإضافة إلى وفد من منظمة الإنتربول.

إسعاف افتراضي

وعرضت شرطة أبوظبي، ممثلة في أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية، أحدث ما توصلت إليه في مجالات التدريب الافتراضي والواقع المعزز تضمنت أجهزة تدريب افتراضي على الإسعافات الأولية وأخذ الأحراز من مواقع الحرائق.

وقالت النقيب هاجر راشد النعيمي، رئيس قسم التدريب الافتراضي في مركز التدريب الافتراضي بالأكاديمية: إن مشاركة منصة شرطة أبوظبي في معرض «آيسنار 2022»، يأتي ترسيخاً لدور شرطة أبوظبي كشريك استراتيجي لهذا الحدث العالمي، بما يعزز من مكانة إمارة أبوظبي كوجهة عالمية لاستضافة الخبراء من ضباط الشرطة والمعنيين بالمجالات الأمنية.

وأفادت بأن مركز التدريب الافتراضي بالأكاديمية، تم تأهيله وتطويره وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، حيث تم تزويده بأجهزة حديثة ومتخصصة في مجالات المحاكاة للواقع الافتراضي والواقع المعزز، يتم من خلاله عرض عدة «سناريوهات» منها الإنعاش القلبي الرئوي المرتبط بعمليات الإسعاف الأولية، وهو يعد الأول من نوعه في شرطة أبوظبي.

ولفتت إلى أن التكنولوجيا التي تمتلكها الأكاديمية في مجالات تدريب وتأهيل الكوادر، ساهمت في تطوير أجهزة محاكة خاصة بالحرائق.

5 دقائق

عرضت القيادة العامة لشرطة الشارقة مجموعة من الاختراعات المحلية النوعية خلال مشاركتها في معرض «آيسنار 2022» منها جهاز متخصص في فحص صلاحية الطلقات النارية، ساهم في خفض زمن فحص الطلقات من 120 ساعة إلى 5 دقائق فقط.

وقالت الملازم أول إيمان محمد آل علي، فني أدلة جنائية في القيادة العامة لشرطة الشارقة: إن «جهاز فحص صلاحية الطلقات النارية» هو مشروع طموح نجحت المختبر الجنائي بشرطة الشارقة في تصميمه واختراعه بمزايا ومواصفات فريدة ومتطورة.

ولفتت إلى أن الجهاز يعد إنجازاً ابتكارياً جديداً يضاف إلى سجل إنجازاته المتلاحقة في المجالات الأمنية والجنائية والتخصصية لشرطة الشارقة، فضلاً عن دورة في رفع كفاءة مخرجات العمل ودعم جهود القطاعات المعنية.

وأوضحت إيمان محمد أن هذا الإنجاز سيخدم بشكل مباشر العاملين في مجال الأدلة الجنائية القائمين على فحص الطلقات النارية والوحدات الشرطية المعنية، مؤكدة أهمية هذا الاختراع العلمي ودوره في الكشف عن صلاحية الطلقات النارية بمختلف أعيرتها وأنواعها، إذ ساهم الابتكار في تقليل الزمن المستغرق للفحص من 5 أيام إلى 5 دقائق.

وبينت أن هذا الجهاز الريادي يغني عن الاستعانة بما لا يقل عن 50 نوعاً من الأسلحة النارية مختلفة العيارات لتجربة صلاحية الطلقات النارية ما ساهم في تخفيض نفقات شراء وتوفير ما لا يقل عن 50 نوعاً من الأسلحة النارية مختلفة النوع والعيارات وتوفير مكان آمن لتخزينها إلى جانب توفير مصروفات صيانتها.

قواعد بيانات

وعرض الإنتربول خلال المعرض أول جهاز نقال للإنتربول يتيح لأفراد الشرطة في الخطوط الأمامية تقصي قواعد بيانات المنظمة مع أو بدون اتصال بالإنترنت.

وقالت الشرطة الدولية إن الجهاز النقال تم تصميمه وفقاً لمواصفات تضمن أمن الاتصالات عبر مزامنة البيانات بانتظام وإدارتها عن بعد في شبكة بيانات آمنة ومتطورة، مضيفاً بأن الجهاز يمنح مستخدميه سهولة الوصول إلى قواعد البيانات مثل قاعدة بيانات وثائق السفر المسروقة والمفقودة ومنظومة قاعدة بيانات المركبات الآلية المسروقة ووثائق السفر المرتبطة بالنشرات الخاصة بأسماء المطلوبين.

وأفادت بأن إجمالي عدد الأعضاء في المنظمة وصل بحسب آخر الإحصائيات إلى 195 دولة يوجد في كل منها مكتب مركزي وطني يعمل فيه موظفون من جهاز الشرطة الوطنية، بينما تضم الأمانة العامة للإنتربول أكثر من 1000 موظف من أفراد الشرطة والمدنيين الذين يعملون لخدمة المنظمة.

وتمتلك المنظمة 19 قاعدة بيانات تشمل وثائق السفر والمركبات والبيانات الاسمية والبيومترية، كما تجري المنظمة 125 عملية تقصٍ في الثانية بواقع أكثر من 4 مليارات تقص في السنة بمعدل مدة رد تصل إلى أقل من 0.5 في الثانية.

أجهزة تشفير

بدورها، كشفت «كاتم» التابعة لمجموعة «ايدج»، عن نظام KATIM Gateway 9011 والذي تم تصميمه لحماية البيانات والشبكات والأصول الأكثر حساسية في العالم، وتم بناؤها باستخدام محفظة التشفير الوطني الإماراتي، وبمعدات وأجهزة قوية مع إمكانية برمجة كاملة لحالات الاستخدام المستقبلية.

كما شهد الحدث عرض هاتف KATIM X2، وهو هاتف ذكي فائق الأمان يعمل بتقنية الجيل الخامس 5G للقادة الحكوميين وكبار المسؤولين التنفيذيين والأفراد والفرق التي تعمل ضمن عمليات حساسة، مما يضمن الحفاظ التام على سرية المعلومات، بالإضافة إلى هاتف KATIM R01، وهو هاتف ذكي متين لعمليات الاتصال الحساسة في أقسى الظروف الميدانية؛ بالإضافة إلى مجموعة تطبيقات KATIM.

وقال وليد المسماري، نائب الرئيس الأول، الحرب الإلكترونية والتكنولوجيا السيبرانية في ايدج والمدير التنفيذي بالإنابة لشركة «كاتم»: «تقدم KATIM Gateway 9011 خط دفاع فعال في وجه الزيادة المستمرة لعمليات اعتراض البيانات أثناء النقل، فهي مصممة لتحمي البيانات الأكثر حساسية والأكثر أهمية، مما يتيح الاتصالات الآمنة لجميع الأفراد والمؤسسات التي تتطلب أعلى مستويات الأمان».

من جهته، دشن قسم المسعود للطاقة، التابع لـ«مجموعة المسعود» حلولاً مبتكرة خاصة بتوليد الكهرباء من ألواح الطاقة الشمسية تحت مسمى «Oryxbox» والذي يمثل الجيل الجديد من حلول الطاقة سهلة التركيب والتشغيل.

ويعد النظام حلاً مستداماً للطاقة الشمسية يتميز بإمكانية تعبئته في حاويات قابلة للنقل وسهلة التركيب، وتمّ تصميمه كمصدر مستقل لتوليد طاقة كهربائية محلية وخضراء في كافة الظروف والتحديات، إذ يتميز بسهول تركيبه التي تجعل منه حلاً مثالياً في حالات الطوارئ.

ويمثل Oryxbox، والذي تمّ تطويره بالكامل في ألمانيا، الجيل التالي من المقطورة الشمسية المصنوعة من الألومنيوم، حيث يتألف من 12 لوح طاقة شمسية عالية الأداء، ويستخدم نظام بطارية الليثيوم – أيون، لتكون الطاقة الكهربائية متاحة طوال الوقت، سواء بالليل أو عندما تكون الشمس مغطاة بالسحب.

4 مشاريع مبتكرة في المجال الأمني

تشارك جامعة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة في «آيسنار أبوظبي 2022». وأكد الدكتور أحمد علي مراد، النائب المشارك للبحث العلمي «أن الجامعة حريصة على المشاركة الفاعلة في الحدث الذي يعدّ فرصة لتقديم أحدث الابتكارات والحلول الأمنية التي عمل عليها طلبة جامعة الإمارات، إلى جانب الإسهام في الجانب الحيوي المهم، وإبراز أفضل الممارسات في مجال التقنيات والروبوتات والذكاء الاصطناعي».

وقدمت الجامعة في جناحها أربعة مشاريع مختصة في المجال الأمني وهي: «نموذج إنترنت الأشياء»، وعرض لتكنولوجيا «الميتافيرس»، فيما تناول المشروع الثالث تصميم حواجز الأمواج ضد موجات تسونامي، كما استعرضت جامعة الإمارات بدلة رواد الفضاء التي تعمل عليها الجامعة لتكون بدلة يمكن استخدامها في مجال الأمن القومي.

طباعة Email