الشيخة فاطمة: سيرة نبي الإنسانية رسخت قيم العدل والتراحم والسلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وهنأت شعب دولة الإمارات العربية المتحدة والشعوب العربية والإسلامية والعالم أجمع بهذه المناسبة الغالية.

وقالت سموها بهذه المناسبة: "يسعدنا ويسرنا أن نحتفي بذكرى مولد خاتم الأنبياء وسيد الأولين والآخرين.. نبي الإنسانية ونبي السلام رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، هذه الذكرى العطرة التي تتجلى فيها القيم الإسلامية الرفيعة التي يسير المسلمون بنورها في دنياهم، وينشرون من وحي تعاليمها السمحة أروع معاني الإخاء والتعايش والسلام، تلك المبادئ التي سارت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة متخذة من المحبة والرحمة والتسامح منهجاً عريقاً.. فكل عام وأنتم تستظلون بظلال الإسلام والقرآن وسيرة النبي العربي الأمي وسنته النبوية التي رسخت لقيم العدل والتراحم والمساواة بين الإنسانية جمعاء، ونسأل الله تعالى أن يعيد هذه الذكرى المجيدة على بلادنا الغالية والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع بالخير والعزة والسلام والوئام".

 

طباعة Email