3.3 ملايين رأس حجم الثروة الحيوانية في أبوظبي العام الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغ إجمالي حجم الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 2021 نحو 3 ملايين و376 ألفاً و482 رأساً من الضأن والماعز والإبل والأبقار، وفقاً لتقرير إنجازات هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية المنشور عبر منصاتها الرقمية.

يأتي ذلك ضمن جهود تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية والزراعية بإمارة أبوظبي وتعزيز فاعلية نظام الأمن الحيوي ومنظومة الأمن الغذائي، حيث أولت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أهمية كبيرة لدعم المزارعين المحليين والثروة الحيوانية، لتمكينهم من المساهمة بكفاءة وفاعلية، وتلبية احتياجات السوق المحلي.

وأوضح التقرير أن إجمالي عدد حيازات الثروة الحيوانية في أبوظبي بلغ حوالي 24.748 حيازة، تتركز معظمها في منطقة العين ليصل عددها إلى نحو 14.995 حيازة، في حين بلغ استحواذ منطقة أبوظبي 5.375 حيازة، ثم منطقة الظفرة بعدد 4.378 حيازة.

وتفصيلاً، استحوذ الضأن على النسبة الأكبر من إجمالي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي ليصل عددها إلى مليون و583 ألفاً و620 رأساً، في حين بلغ عدد الماعز مليوناً و242 ألفاً و645 رأساً، فيما بلغ عدد رؤوس الإبل نحو 485 ألفاً و677 رأساً، وبلغ عدد رؤوس الأبقار نحو 64 ألفاً و540 رأساً، وأكدت الهيئة في سياق متصل أن حجم الأعلاف الموزعة ضمن برنامج الدعم بلغ 1.178.044 طناً.

وسلط التقرير الإحصائي الضوء على منظومة الخدمات البيطرية التي توفرها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لمربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، حيث تقدم الهيئة خدمات متكاملة لتعزيز منظومة الأمن الحيوي وتنمية الثروة الحيوانية من خلال عدد 2 مستشفى مركزي و20 عيادة بيطرية موزعة في مختلف مناطق أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة.

وأوضحت الهيئة أنها تقدم خدماتها العلاجية والاستشارات من خلال فريق من البيطريين المتخصصين، حيث بلغ عدد العينات التي تم تحليلها خلال العام الماضي 142.259 عينة، بينما بلغ عدد التحاليل التي تم إجراؤها 518.076 تحليلاً، ودعماً لعملية إكثار الثروة الحيوانية بالطرق العلمية الحديثة، بلغ عدد حاضنات الإبل الحوامل من عمليات نقل الأجنة 1.027 حاضنة، كما بلغ عدد الأجنة إلى النوق الحاضنة حوالي 1.824 جنيناً.

جهود مستدامة

وتعمل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على الارتقاء بقطاع الإنتاج الحيواني باعتباره رافداً مهماً للأمن الغذائي بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي وترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي في الإمارة، وتسعى الهيئة إلى تمكين المربين والعاملين في مجال الإنتاج الحيواني على الصعيدين التجاري والخاص بهدف تنمية قطاع الثروة الحيوانية والارتقاء بعملية التربية ورفع كفاءة الإنتاج وتعظيم مساهمة المنتجات الحيوانية في الاستهلاك المحلي، وتحث الهيئة مربي الثروة الحيوانية على الاستفادة من الخدمات والبرامج التي تقدمها لتنمية الثروة الحيوانية في عزبهم ومزارعهم.

حيث يتم تقديم خدمات فحص وعلاج الحيوانات وفحص الحمل وتقييم خصوبة الذكور وإجراء تحليل مخبري بالإضافة إلى برامج التحصين وخدمات رش الحيوانات بالمبيدات الحشرية لمكافحة الطفيليات، حيث تتوفر هذه الخدمات وغيرها من خلال المستشفيات والعيادات البيطرية التابعة للهيئة والموزعة على مختلف مناطق إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الزيارات التي تقوم بها الفرق البيطرية للعزب والمزارع لتعزيز منظومة الأمن الحيوي وتحقيق استدامة قطاع الثروة الحيوانية

طباعة Email