«الصحة» تنظم جلسة علمية للتوعية بالتهاب السحايا

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دبي جلسة علمية للعاملين الصحيين تزامناً مع اليوم العالمي للالتهاب السحائي تحت شعار «معاً للقضاء على التهاب السحايا»، وذلك لتبادل المعرفة وأحدث التوصيات العالمية للوقاية والكشف والتشخيص والعلاج والاطلاع على جهود الوقاية والمكافحة، ولضمان تعزيز الوعي بالتهاب السحايا، وعرض الخطة العالمية لتنفيذ خريطة الطريق التي اعتمدتها منظمة الصحة العالمية، للقضاء على التهاب السحايا بحلول عام 2030. وشارك في الورشة نخبة من الخبراء والاستشاريين في مجال الوقاية، والكشف، والتشخيص، والعلاج.

ممارسات عالمية

وأكد الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصحة العامة، حرص الوزارة على تطوير مهارات وقدرات الكوادر الصحية في القطاع الصحي، من خلال عقد جلسات علمية لمواكبة أحدث المستجدات والممارسات العالمية، التي تنعكس إيجاباً على صحة ووقاية أفراد المجتمع من الأمراض، وأشار إلى الإنجازات التي حققتها الدولة في مكافحة مرض الالتهاب السحائي وفق استراتيجية فعالة في تحصين المجتمع من الأمراض السارية والمعدية، وذلك نظراً إلى كفاءة النظام الصحي الوقائي وبرنامج الترصد الوبائي لاكتشاف الحالات ومعالجتها.

خريطة طريق 2030

ومن جانبها عرضت الدكتورة ندى المرزوقي مدير إدارة الصحة العامة والوقاية، خريطة الطريق لتكاتف وتكثيف الجهود الوطنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية العالمية للقضاء على التهاب السحايا بحلول عام 2030، وقالت إن تقديرات المنظمات العالمية تشير إلى أن هذه الاستراتيجية يمكن أن تنقذ أرواح أكثر من 200 ألف شخص سنوياً في العالم، وأن تحد بدرجة كبيرة من الإعاقة الناجمة عن المرض.

طباعة Email