ضمن شراكة «وام» ومركز الشباب العربي ..دور رئيسي للشباب في إنجاح الكونغرس العالمي للإعلام في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي على ما توليه القيادة الرشيدة للدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، من اهتمام كبير بتمكين الشباب في شتى القطاعات، لتعزيز مهاراتهم وتسخيرها في المجالات الإعلامية ذات التأثير الإيجابي ليس على المستوى المحلي فحسب، بل على المستويين الإقليمي والدولي أيضاً.

ونوّهت معاليها بدور المواهب الشابة المؤهلة والمدربة إعلامياً في نقل صورة إيجابية حضارية لقصص النجاح الملهمة التي تحققها الدولة والمنطقة ولدورها الإيجابي في دفع عجلة التنمية في مختلف المجالات.. مؤكدة أن أصوات ورؤى الشباب العربي على أجندة صناع القرار الإعلامي.

جاء هذا في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مركز الشباب العربي ووكالة أنباء الإمارات "وام" للعمل على تعزيز إشراك الشباب العربي من خلال توظيف قدراتهم وإبداعاتهم في خدمة مجتمعاتهم والفعاليات والمؤتمرات والمنتديات العالمية الكُبرى التي تحتضنها دولة الإمارات.

وبموجب الشراكة الجديدة، سيرصد مركز الشباب العربي بالتعاون مع شركائه البحثيين وبشكل عملي ومنهجي رؤى وتوصيات الشباب المجتمعين في الكونغرس العالمي للإعلام - الذي تستضيفه العاصمة في أبوظبي في الفترة من 15-17 نوفمبر المقبل وتنظمه مجموعة “أدنيك” بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات - وأفكارهم لصياغة مستقبل الإعلام.

وسيقدم المركز مخرجات هذه الدراسة لصناع القرار والعاملين في قطاع الإعلامي العربي والدولي. كما سيعمل المركز على توجيه طاقات المواهب الإعلامية الشابة لإنجاح هذه التظاهرة العالمية وتقريب المسافة بين الشباب وصناع القرار.

كما تطرقت معالي شما المزروعي إلى الدور الفاعل الذي يتسم به الشباب العربي في تنمية مجتمعاتهم والمشاركة الإيجابية في الأنشطة والفعاليات ذات الاهتمام الدولي لاسيما الكونجرس العالمي للإعلام الذي سيوفر فرصا تدريبية وتطوعية لمجموعة واسعة من الشباب العربي الطموح والواعد لإبراز قدراته وإمكانياته في خدمة أوطانهم ورقيها وتميزها إعلامياً ومجتمعياً ودولياً.

من جهته قال سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات “ وام ” رئيس اللجنة العليا المنظمة للكونغرس العالمي للإعلام على أهمية هذه الشراكة التي تساعد الشباب على إيجاد منصات مُلهمة لاستثمار إمكانياتهم في خدمة بلدانهم، وتسخير قدراتهم في الأحداث والفعاليات الدولية المهمة، وتنمية مهاراتهم المتنوعة بواسطة المشاركة في الأعمال التنظيمية واللوجستية والإعلامية التي ستكون في الكونجرس العالمي للإعلام.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن لاقت شراكة المركز مع "وام" نجاحا كبيرا لدى مشاركة المواهب الشابة في تقديم إكسبو 2020 بصورة إعلامية احترافية، واستقطاب الوكالة عدد من الكوادر الشابة للعمل ضمن فريق عملها المنتشر في مختلف أرجاء العالم العربي.

جدير بالذكر أنه منذ تأسيسه عام 2017، تمكن مركز الشباب العربي من بناء مجتمع من المتميزين في صناعة المحتوى الهادف والمؤثر؛ سواء لتخريج 400 من الكفاءات الواعدة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة أو ضم نحو 150 عضواً مؤهلاً في بودكاست الشباب أو القيادات الدبلوماسية الشابة.

طباعة Email