سلطان بن محمد بن سلطان يفتتح الدورة الــ10 لملتقى الشارقة للخط

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، مساء أمس، فعاليات الدورة العاشرة من ملتقى الشارقة للخط الذي يقام بتنظيم من دائرة الثقافة، تحت شعار (ارتقاء)، ويستمر حتى الثلاثين من شهر نوفمبر المقبل.

وفور وصول سموه، تفضل بزيارة المعرض العام واستمع إلى شرحٍ مفصّل عما يضمه من لوحاتٍ متنوعة توزعت ما بين الآيات القرآنية والقصائد بمختلف أنواع الخطوط، أنجزها عدد من الفنانين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من الدول العربية والإسلامية.

وزار سموه المعرض الشخصي للفنان الإماراتي خالد الجلاف بعنوان «قطوف النور» وتعرف إلى ما يحتويه المعرض من لوحات تسعى لتقديم رؤية مختلفة لخطّي الكوفي والمعلا، أظهرت التطوير الخاص بالفنان معتمداً على تجاربه الطويلة في فنون الخط العربي، مع توظيف الفنون المعمارية المعروفة، ورموز العمارة الإسلامية.

كما توقف سموه في معرض الفنانين المكرمين في هذه الدورة وبدأ جولته بمعرض مقتنيات معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، بعنوان «دُعاء».

واستمع سموه إلى شرح وافٍ حول المخطوطات القيّمة التي يضمها المعرض والتي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي ومعانيها ودلالاتها ومضامينها، والتي أنجزها فنانون مبدعون من مختلف دول العالم.

ويقدم معرض «دعاء» 27 مخطوطة مكتوبة بخطوط عربية متنوعة مثل خط النسخ الجيد، والخط المغربي بالمداد الأسود والأحمر واللازوردي، والخط المغربي الأندلسي المجوهر العريض بالمداد البني الغامق.. وتأتي المخطوطات مزخرفة ومذهبة ومحاطة بإطارات مذهبة وحواشٍ مذهبة، ومنها ما هو محفوظ بغلافه الأصلي القديم، وبجلود أصلية قديمة.

بعدها عرج سموه إلى معرضي الفنان حمدي زايد من جمهورية مصر العربية، والخطاط العراقي الراحل صادق الدوري، ضمن الفنانين الثلاثة المكرمين في هذه الدورة.

وتجول سموه في المعرضين مستمعاً إلى تعريف كامل عن اللوحات المعروضة. بعدها كرم سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة عدداً من الفنانين من الشخصيات التي قدمت الكثير إلى فن الخط العربي، وهم معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، والفنان حمدي زايد، والخطاط صادق الدوري.

طباعة Email