«صحة دبي» تطلق برنامج «سنة امتياز الطب» في القطاع الخاص

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن منح ترخيص مزاولة التدريب في برنامج «سنة امتياز الطب» للقطاع الصحي الخاص، وهو ما يعد خطوة غير مسبوقة، وتحولاً مهماً أحدثته الهيئة لتوفير أفضل فرص التدريب للأطباء الجدد، وبما يعزز مساعي «صحة دبي» الحثيثة نحو الارتقاء بمهنة الطب، ورفد القطاع الصحي في دبي بالكفاءات والخبرات المميزة. وقال عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن هذا التحول يأتي ضمن توجهات الهيئة وأهدافها الرامية إلى تمكين الكوادر الطبية من أداء مسؤولياتها على الوجه المرجو، بداية من الأطباء حديثي التخرج، وحتى أصحاب الخبرات والكفاءات العالية، ومؤكداً أن التنمية المهنية المستمرة تمثل جزءاً مهماً من سياسات الهيئة وأولوياتها.

شراكة

وأضاف أن هيئة الصحة بدبي تنظر إلى القطاع الصحي الخاص بكل تقدير، وتعتز بشراكته، وحرصه الدائم على أن يكون داعماً لأهدافها الاستراتيجية، وتطلعاتها المستقبلية الرامية إلى استدامة الصحة.

وثمن الكتبي استجابة المستشفيات الخاصة لمبادرات «صحة دبي» بشكل عام، ومبادرة تدريب أطباء الامتياز بشكل خاص، لافتاً إلى أن هذه الاستجابة تعكس حجم التعاون الوثيق ومستوى العلاقة البناءة التي تجمع الهيئة والمستشفيات.

ودعا الأطباء الذين سيحظون بفرص التدريب إلى الاستفادة من إمكانيات المستشفيات، والكفاءات الطبية التي تزخر بها، وأن يكونوا أكثر شغفاً لاكتساب الخبرات، من أجل بدء حياة عملية ناجحة.

توزيع

ومن جانبها قالت الدكتورة وديعة الشريف مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث في الهيئة: في ضوء التنسيق الذي تم بين «صحة دبي» والمستشفيات، حصلت عدة مستشفيات خاصة على تصريح اعتماد المنشآت التدريبية، وتحدد نصيب وأعداد المتدربين السنوي لكل منها، وجاءت كالتالي: المستشفى الأمريكي 8 متدربين، ومستشفى ميدكير 28 متدرباً، ومستشفى إستر 27 متدرباً، ومستشفى السعودي الألماني 10 متدربين، ومستشفى الدكتور سليمان الحبيب 8 متدربين، وبدأ التدريب بداية الشهر الجاري.

وذكرت الدكتورة وديعة، أن شهادة إكمال التدريب ستصدر من إدارة التعليم الطبي والأبحاث في هيئة الصحة بدبي مع نهاية العام الأكاديمي، وذلك ضمن القوانين واللوائح والنظم المتبعة.

وأوضحت أن هذه الخطوة ستمنح فرصة التدريب لشريحة أكبر من خريجي كليات وجامعات الطب، وفتح المجال أمامهم للانضمام إلى برنامج سنة الامتياز في دبي، والذي بدوره يؤهلهم لممارسة الطب والانضمام بعدها إلى برامج الإقامة.

ونوهت مديرة إدارة التعليم الطبي والأبحاث، بأن التقديم على الخدمة الجديدة سيكون عن طريق نظام شريان الإلكتروني التابع للهيئة.

طباعة Email