«إيدج» تعيد إطلاق قدرات الاتصالات الآمنة تحت اسم «كاتم»

ت + ت - الحجم الطبيعي
أعلنت مجموعة «إيدج» عن تغيير اسم الشركة التابعة لها «ديجيتال14» إلى «كاتم»، وهي شركة رائدة في تطوير حلول اتصالات مبتكرة وفائقة الأمان للعملاء في مجالات الدفاع والاستخبارات والحكومة والقطاع الخاص في جميع أنحاء العالم.
 
واحتفاءً بالإطلاق الرسمي لـ«كاتم»، استضافت «إيدج» فعالية في أبوظبي لتوضيح كيفية توافق العلامة التجارية الجديدة مع الاستراتيجية الشاملة للمجموعة، وتوسيع قدراتها في مجال الاتصالات الآمنة، ورسالة «كاتم» ورؤيتها، إضافة إلى الأهداف والأولويات الرئيسية.
 
وأقيم الحفل في قصر الإمارات في أبوظبي، بحضور فيصل البناي، رئيس مجلس إدارة «إيدج»، ومنصور الملا، الرئيس التنفيذي العضو المنتدب لـ«إيدج»، ووليد المسماري، نائب الرئيس الأول - الحرب الإلكترونية والتقنيات الإلكترونية في «إيدج» والمدير التنفيذي بالإنابة لشركة «كاتم»، وشاز خان، رئيس قسم الانتقال والتحول والاستراتيجية والعمليات في «كاتم»، والحضور.

مكانة
وقال فيصل البناي: إن إطلاق «كاتم» بعد إعادة هيكلتها وإعادة تسميتها ودمجها الناجح في قطاع الحرب الإلكترونية والتكنولوجيا السيبرانية في مجموعة «إيدج» يعد تطوراً رئيسياً سيعزز مكانتنا كشركة عالمية رائدة في توفير الحلول المتقدمة للاتصالات الآمنة.
 
من جانبه قال وليد المسماري: توفر حلول التشفير السيادية من «كاتم» أماناً لا مثيل له للعمليات اليومية للحكومات ووكالات الأمن الوطني، وتضمن لقادة الدول إمكانية التواصل وفق أعلى درجات الأمان.
 
طباعة Email