الاحتباس الحراري.. الحلول المُمكنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعد الاحتباس الحراري، أو ما يسمى بالاحترار العالمي، معضلة جسيمة يواجهها عالمنا منذ زمن، وقد يستمر إلى ما لا نهاية إذا لم يتكاتف سكان الأرض معاً للحفاظ على النظام البيئي الحيوي لديمومة البشرية.

فماذا نعني بالاحتباس الحراري؟ وما هو تأثيره على عالمنا اليوم؟ وكيف يمكن الحد من توسّعه؟ كلها أسئلة ستجد الإجابة عليها في السطور التالية.

الاحتباس الحراري هو ارتفاع كبير في درجة الحرارة السطحية المتوسطة لكوكب الأرض، يرافقه ارتفاع مستوى الغازات الدفيئة المسؤولة بدورها عن تدفئة جوّ الأرض السطحي. وتشكل الممارسات البشرية ونشاطاتها، كالتوسعِ العمراني، وإزالة الأشجار، وحرق الوقود الأحفوري كالفحم والنفط والزيت، الشرارة لتأجيج هذه المشكلة والمحرك الأساسي لها، ما يسبب في تغيير النظام البيئي بالكامل، بما في ذلك التغير في درجات الحرارة، وارتفاع مستوى مياه البحار والأنهار جرّاء ذوبان الجليد، بالإضافة إلى التأثير السلبي الذي يلحق بالتنوع الحيوي للنباتات والحيوانات.

وللسيطرة على الاحتباس الحراري والحد منه، يجب توعية المجتمع بيئياً، وتثقيفه حول مدى خطورة هذه المشكلة، وذلك من خلالِ القيام بحملات تشجير، والحد من حرق الأشجار أو قطعها، فالأشجار تعد الرئة الطبيعية لكوكب الأرض، إضافةً إلى توفير الطاقة باستغلال مصادر الطاقة المتجددة، كالحث على توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية والهوائية، والحفاظ على المياه والحد من هدرها، وغيرها من المبادرات.

وهذا ما تسعى إليه "دي بي ورلد" وبدأت بتطبيقه من أجل حماية البيئة وتحقيق مستقبل أكثر استدامة  لعالمنا. والجدير بالذكر أن "دي بي ورلد"، المزوّد الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري وسلاسل التوريد حول العالم، قد بذلت حتى الآن جهوداً ملحوظة على الصعيد التوعوي.

فالشركة تعد قدوة لكافة القطاعات من خلال مشاريعها وخططها التي بدأت بتنفيذها للمساعدة على الحد من الاحتباس الحراري، عبر استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية والصديقة للبيئة، من أجل توفير الحلول الأكثر كفاءةً وابتكاراً لتمكين العالم والمجتمع على التعامل مع هذه المشكلة بجدية وعدم التهاون بها، وذلك لضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على العالم بأسره.

وتتبع "دي بي ورلد" ضمن استراتيجيتها للاستدامة "عالمنا مستقبلنا" نهجاً خاصاً يتمثل باستخدام التقنيات الذكية المبتكرة لجعل عملياتها أكثر استدامة، ويشمل ذلك جميع الأقسام التي تؤدي أنشطة متنوعة، بما فيها الموانئ والمحطات، والخدمات اللوجستية، والمناطق الاقتصادية، والخدمات البحرية. ولذلك تسعى إلى تخفيض استخدام الطاقة واستغلال الموارد الطبيعية، وتتجهز لتحول جذري في كيفية استجابة الأعمال التجارية بوجه عام، والخدمات اللوجستية بوجه خاص للتحديات الهائلة المتعلقة بتغير المناخ.

ويحقق قسم الموانئ والمحطات تقدماً مستمراً في هذا الاتجاه، وذلك من خلال اتباع استراتيجية لتحسين الكفاءة، وتحويل المعدات للعمل على الكهرباء، والاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، واستخدام أنواع الوقود ذات الانبعاثات الكربونية المنخفضة، وتعويض الكربون.

ومن أبرز خطط "دي بي ورلد" أيضاً لمواجهة التغير المناخي التعهّد بالوصول إلى الحياد الكربوني (صفر انبعاثات كربونية) بحلول عام 2040، وإطلاقها مشروع "غابة المانغروف" في محمية جبل علي (100 ألف غرسة) لحماية البيئة والحياة البرية، وخفض أطنان من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وتمتلك فرق "دي بي ورلد" المحلية أيضاً خريطة عالمية للمواقع المحتملة لترميم المنغروف، بالإضافة إلى إرشادات فنية حول مواصفات المشروع المقترح المتعلقة بالتكاليف والحجم وخفض غازات الدفيئة.

ومن أبرز مشاريع الترميم التي تم تنفيذها في 2021 حول العالم مشاريع "دي بي ورلد" في باسورجا في الإكوادور حيث تمت زراعة 25,000 شجرة من أشجار المنغروف الأحمر (40 هكتاراً)، وفي باتانجاس ومانيلا في الفلبين حيث تمت زراعة ما يقارب 3,000 شجرة من أشجار المنغروف (أو ما يعادل هكتارًا واحدًا)، وفي كراتشي في باكستان حيث تمت زراعة 30,250 شجرة من أشجار المنغروف (10 هكتارات).

أما في جمهورية الدومينيكان، فقد عملت "دي بي ورلد" على ترميم الشعاب المرجانية مع التركيز على تكوين مستعمرات مرجانية دائمة تخلق موائل للأسماك واللافقاريات البحرية، وكذلك الأمر في تركيا حيث تم الحفاظ على الشعاب المرجانية في بحر مرمرة عن طريق إعادة زراعة فروع المرجان من منطقة سيفريادا المعرضة للخطر إلى جزيرة باليكي القريبة.

وقد شهد عام 2021 إنجازات هامة على صعيد تنفيذ استراتيجية إدارة النفايات لمنع وتقليل كمية النفايات التي تفرزها، وإعادة تدوير وطمر النفايات المتبقية. ووضعت "دي بي ورلد" خططاً لوقف استخدام الزجاجات البلاستيكية بحلول عام 2023، إلى جانب عدد من المبادرات الأخرى في التصدي لهذه المشكلة وبناء مستقبل أفضل للجميع.

طباعة Email