«هيئة المعاشات» تكرّم مجموعة من كبار المواطنين تقديراً لعطائهم

ت + ت - الحجم الطبيعي
ضمن مبادرة «أنتو البركة» وبالتزامن مع اليوم العالمي لكبار السن الذي يوافق الأول من أكتوبر من كل عام، نفذت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عدداً من الزيارات كرمت من خلالها مجموعة من كبار المواطنين المتقاعدين ممن تجاوزت أعمارهم 70 عاماً في مختلف إمارات الدولة، تقديراً لعطائهم وجهودهم المخلصة في خدمة الوطن.
 
وقالت الدكتورة ميساء راشد غدير مديرة مكتب الاتصال الحكومي بالهيئة، كبار المواطنين ذخيرة الوطن، وجهودهم في خدمة الدولة وتعزيز مسيرتها محل تقدير في الأوساط والمؤسسات العاملة كافة بالدولة ومنها هيئة المعاشات التي تتعهد بتقديم أفضل الخدمات لفئة المتقاعدين وكبار المواطنين المشمولين بالنظام التأميني تحت مظلتها.

أبعاد
 
وأشارت غدير إلى أن هذه الزيارات لها بعد إنساني آخر يتجسد في تذكير أفراد المجتمع بأهمية القيام بالواجبات التي حضت عليها جميع الأديان والأعراف المجتمعية تجاه الوالدين أو كبار السن في المجتمع بشكل عام، مشيرة إلى أن الحياة وإن كان بها الكثير من الالتزامات، إلا أن السعادة التي يشعر بها الفرد عند مشاركة هذه الفئة أعباء الحياة اليومية ستكون كفيلة بتخفيف جزء كبير من متاعب حياتنا اليومية لأن الجزاء دائماً ما يأتي من جنس العمل.
 
رسائل
 
ومن جهة أخرى، بعثت الهيئة برسائل نصية للمشتركين من المؤمن عليهم لتذكير الأبناء بأهمية التواصل مع كبار المواطنين من أفراد العائلة لأنهم كبارنا في الخبرة وفي خدمة الوطن وفي القدر والمقام ولا سيما أنهم عانوا العزلة الاجتماعية بسبب جائحة «كوفيد-19» التي باعدت بينهم وبين الآخرين حرصاً على سلامتهم وصحتهم.
 
وقالت غدير تقدم الهيئة للمتقاعدين خدمات صرف المستحقات التأمينية عند نهاية الخدمة، وشهادة لمن يهمه الأمر لتقديمها إلى المؤسسات ذات الاختصاص، والتي يتم إرسالها بشكل استباقي شهرياً إلى بريدهم الإلكتروني المسجل في الهيئة، كما تتولى الهيئة تحديث بيانات فئة كبار المواطنين فوق الستين بشكل استباقي، وتتولى مسؤولية التواصل مع آخرين لتحديث بياناتهم من دون زيارة مراكز الهيئة من أجل التيسير عليهم، كما تقدم الهيئة خدمة الزيارات المنزلية عند وجود حالات تستدعي زيارة مراكز الخدمة.
 
طباعة Email