بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في الشارقة

بلدية دبي تطلق مبادرة «وظائف المستقبل»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت بلدية دبي بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، مبادرة «وظائف المستقبل»، ضمن «معرض رؤية الإمارات للوظائف» 2022، التي تستهدف في مرحلتها الأولى استقطاب ورعاية 45 مرشحاً لتدريبهم وتطويرهم بالتعاون مع القطاع الخاص، وذلك على قسمين، الأول من طلبة الجامعات، حسب المجالات والتخصّصات المستقبلية المطلوبة في البلدية، والثاني من موظفي البلدية، لتعزيز المعرفة النظرية والعملية والميدانية لهم في مجالات؛ الطباعة ثلاثية الأبعاد، سلامة الغذاء، والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات الرقمية.

وتأتي المبادرة في إطار حرص بلدية دبي على تطوير رأس المال البشري، وتعزيز قدراته من خلال التدريب والتطوير والتأهيل، والإعداد المبكّر للكوادر، بما يضمن استخدام التقنيات وفق المعايير والمواصفات المعتمدة، وتماشياً مع رؤية إمارة دبي المستقبلية.

3 مسارات 

وصُمّمت المسارات المعتمدة لوظائف المستقبل، تبعاً لطبيعة مجالات العمل البلدي في إمارة دبي، مع التركيز على اكتساب المعرفة النظرية والعملية، من خلال الدمج بين الجانب النظري والعلمي الممنهج، وإعطاء مساحة أكبر للجانب العملي لخبرات البلدية، والتطبيق الميداني للمعارف المكتسبة بالتعاون مع القطاع الخاص، من أجل مواكبة الممارسات المطبقة في الاقتصادات المستقبلية، ومدى فاعلية أساليب التعليم في تلبية القدرات والمهارات المستقبلية المطلوبة.

وشملت المسارات الجديدة ضمن المبادرة كلاً من: المسار الهندسي بتخصّص الطباعة ثلاثية الأبعاد، والمسار الرقمي بتخصّص الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات الرقمية، ومسار سلامة الغذاء بتخصّص تحليل البيانات الضخمة.

وتسعى البلدية عبر مسار الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى تعزيز جهودها في التخطيط الحضري المستدام، وبناء منظومة بنائية متقدّمة، وتطوير قطاع بناء ذكي ومستدام ومتقدم عالمياً. فيما تستهدف من مسار هندسة الذكاء الاصطناعي، تعزيز مكانة بلدية دبي كبلدية مبتكرة ورائدة رقمياً، تسهم في تطوير منظومة رقمية متقدمة في الإمارة. كما سيركّز مسار سلامة الغذاء على تحليل البيانات الضخمة، للحفاظ على الموارد البيئية والغذائية المستدامة، وضمان توفير سلاسل إمداد غذائية مرنة.

طباعة Email