التقى عدداً من وزراء خارجية الدول المشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة

عبدالله بن زايد: التعاون الدولي يعزز مواجهة التحديات

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في نيويورك عدداً من وزراء خارجية الدول المشاركة في أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة كل على حدة.

فقد التقى سموه.. جابريليوس لاندسبيرجيس وزير خارجية ليتوانيا، ويان ليبافسكي وزير خارجية التشيك، وزبيجنيو راو وزير خارجية بولندا، وأنيكين هويتفيلد وزيرة خارجية مملكة النرويج، وأورماس رينسالو وزير خارجية أستونيا، وجيرومي خافيير والكوت وزير خارجية باربادوس.

وبحث سموه مع وزراء الخارجية عدداً من القضايا المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إضافة إلى المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي، ومنها الأزمة في أوكرانيا وأزمة الطاقة والغذاء، وسبل تحقيق الاستقرار في السوق العالمي وتعزيز الجهود العالمية المبذولة لصون السلم والأمن الدوليين.

وفي هذا الصدد، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على أهمية تعزيز الشراكات العالمية والتعاون الدولي في مواجهة التحديات الحالية من أجل خلق فرص متنوعة لتحفيز النمو الاقتصادي في المجتمعات.

كما جرى خلال اللقاءات بحث علاقات التعاون الثنائي والشراكة بين دولة الإمارات وهذه الدول في المجالات كافة ومنها الاقتصادية والاستثمارية والتعليمية والثقافية والسياحية والزراعية والأمن الغذائي والطاقة المتجددة وغيرها من المجالات.

وتم استعراض سبل تحفيز التعاون الدولي في مواجهة التغير المناخي وأهمية التركيز على تحقيق التقدم في هذا الملف الذي يرتبط بشكل مباشر بمسارات التنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي في مختلف الدول، كما جرى أيضاً خلال اللقاءات استعراض استعدادات دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف COP28 العام المقبل.

كما التقى سموه، على هامش أعمال الدورة الـ77 من الجمعية العامة للأمم المتحدة، جوانا الكساندرا وزيرة خارجية السلفادور، حيث جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها على الصعد كافة.

وعقب اللقاء، وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزيرة خارجية السلفادور على مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين البلدين.

كما وقع سموه وجوانا الكساندرا على مذكرة تفاهم بشأن إنشاء لجنة مشتركة بين دولة الإمارات والسلفادور.

حضر اللقاءات معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة، ومعالي السفيرة لانا زكي نسيبة، مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة وعمر غباش مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة.

إرساء السلام

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، دميتري كوليبا وزير خارجية أوكرانيا وذلك على هامش أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وأوكرانيا وسبل تعزيزها في المجالات كافة لاسيما الأمن الغذائي والتبادل التجاري.

كما استعرض الجانبان تطورات الأزمة في أوكرانيا، وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان - في هذا الصدد - استعداد دولة الإمارات للمساهمة في دعم كافة الجهود الرامية لإعادة الاستقرار وإرساء السلام من خلال الحل الدبلوماسي المستدام.

بحث العلاقات

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، كارلوس ألبيرتو فرانسا وزير خارجية البرازيل وذلك على هامش أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين الإمارات والبرازيل وآفاق تعزيز روابط التعاون المشترك في المجالات كافة ومنها الاستثمارية والاقتصادية والتجارية.

كما جرى استعراض عدد من القضايا المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى سبل تعزيز الجهود العالمية المبذولة في مواجهة التغير المناخي.

 

طباعة Email