وفد الإمارات يعقد لقاءات واجتماعات رفيعة المستوى

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد وفد دولة الإمارات المشارك في أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة العديد من الاجتماعات رفيعة المستوى، متعددة الأطراف والثنائية.

فقد التقى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة كلاً على حدة، د. أمينات شونا، وزيرة البيئة والتغير المناخي والتكنولوجيا في جزر المالديف، ود. جان دارك موجواماريا، وزيرة البيئة في جمهورية رواندا، وديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، وألوك شارما، رئيس الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 26»، وبورج براندي، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، وفرانس تيمرمانس، نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، وآني داسغوبتا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد الموارد العالمية.

مكافحة الإرهاب

كما حضر معالي خليفة شاهين المرر، وزير دولة، الاجتماع الوزاري العام الثاني عشر للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، وشارك معاليه في عشاء معهد السلام الدولي على المستوى الوزاري المعني بآخر التطورات في أوروبا والمتغيرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي استضافته دولة قطر ومركز ويلسون. من جانبه، اجتمع معالي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وزير دولة، مع حسن شيخ محمود، رئيس جمهورية الصومال الاتحادية، كما كان لمعاليه نقاش مثمر مع إيفاريست ندايشيميي، رئيس جمهورية بوروندي، ومويكيتسي ماجورو، رئيس وزراء مملكة ليسوتو.

كما التقى معاليه عدداً من الوزراء، بمن في ذلك فريدريك شافا، وزير الخارجية في زيمبابوي، وسيمون أويونو إيسونو، وزير خارجية جمهورية غينيا الاستوائية. واجتمع معاليه مع كريستيان باك، مدير إدارة الشؤون السياسية «أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط والأدنى» في وزارة الخارجية الألمانية.

والتقى معالي أحمد بن علي الصايغ، وزير دولة، جيريمايا مانيلي، وزير الخارجية والتجارة الخارجية في جزر سليمان.

الاحتياجات الإنسانية

وحضر عمر سيف غباش، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة، حفل استقبال أقامته المنظمة الدولية للفرانكوفونية، وهي مؤسسة تعمل على نشر اللغة الفرنسية والتعاون السياسي والتعليمي والاقتصادي والثقافي. وشارك سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، في فعالية الأمم المتحدة رفيعة المستوى بشأن الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الملحّة في القرن الأفريقي، بما في ذلك الصومال وإثيوبيا وكينيا. كما حضر اجتماعاً رفيع المستوى بشأن جهود منع تسرب النفط من خزان صافر في البحر الأحمر.

طباعة Email