مبادرة «خبز السبيل» تتلقى 10 أجهزة من خلف الحبتور

ت + ت - الحجم الطبيعي

تلقت مبادرة «خبز السبيل»، التي أطلقها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي، دعماً من رجل الأعمال الإماراتي خلف بن أحمد الحبتور، لتوفير عدد من الأجهزة الخاصة بالمبادرة.

وتكفل الحبتور بشراء عشرة أجهزة من الآلات الذكية المبرمجة مسبقاً، لتحضير الخبز وتوفيره مجاناً للمحتاجين والعمال، وسيتم توزيعها على عدد من المواقع المعتمدة بدبي، بالتعاون مع مراكز التسوق.

وأعرب خلف الحبتور عن سعادته بالمساهمة بـ10 ماكينات لصنع الخبز، ضمن مبادرة «خبز السبيل»، مشيراً إلى أن مثل هذه المبادرات ترسخ المكانة الإنسانية لدولة الإمارات، وتسهم في تعاضد جميع فئات المجتمع، وأتوجه بالشكر للقائمين على هذه الفكرة الطيبة، وأحث الجميع على المشاركة، مؤكداً استعداده لدعم هذه المبادرة في مختلف الإمارات.

من جانبه، أثنى علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي على الاستجابة الإنسانية السباقة لرجل الأعمال خلف الحبتور، ورحب بمساهمته في دعم مبادرة «خبز السبيل» الهادفة إلى مساندة العائلات، والأسر المتعففة وفئة الأيدي العاملة بتوفير الخبز مجاناً.

وأكد أن العمل الخيري في دولة الإمارات هو ثقافة متأصلة في نفوس المواطنين، وأن مبادرة خبز السبيل تشكل انعكاساً لرؤية القيادة الرشيدة في تعزيز ثقافة التكافل الاجتماعي، لافتاً إلى أن المبادرة حظيت باهتمام المجتمع، ولاقت ترحيباً وانتشاراً واسعاً وهو ما يدل على عمق قيم التآخي الإنساني في دولة الإمارات.

وثمنت زينب التميمي مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، مبادرة رجل الأعمال خلف الحبتور لدعم «خبز السبيل»، منوهة بأن هذه المساهمات المجتمعة تعزز جهود المركز لإطلاق المزيد من الأوقاف المبتكرة.

طباعة Email