الشريك العربي الأول المستورد من الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحسب بيانات أخرى صادرة عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تصنف السعودية أول شريك تجاري مستورد من دولة الإمارات على مستوى العالم وأول دولة عربية مستوردة من الإمارات من كل من الذهب، الأسلاك من النحاس، المنشآت، الألبان والقشدة، وبقيمة 8.4 مليارات دولار وبنسبة 12.8 % من إجمالي الصادرات الإماراتية إلى دول العالم خلال العام 2021.

* تعد السعودية أول شريك تجاري على مستوى دول العالم المعاد التصدير إليها، وأول دولة عربية، وبقيمة 15.57 مليار دولار وبنسبة 11.1 % من إجمالي إعادة التصدير الإماراتية إلى دول العالم، وفي المرتبة الثامنة من حيث الدول المصدرة للإمارات وبقيمة 6.83 مليار دولار إماراتي خلال العام 2021.

• الذهب والصناعات الغذائية والمنتجات المعاد تصديرها التي تتمثل في أجهزة الهواتف النقالة والأجهزة اللاسلكية من أبرز صادرات دولة الإمارات للمملكة العربية السعودية، بينما تعد زيوت النفط وبعض الصناعات الغذائية والملابس وبعض أصناف المنتجات المعدنية والبتروكيماوية أبرز صادرات دولة الإمارات للمملكة العربية السعودية.

• يبلغ عدد المشروعات الاستثمارية الإماراتية في السعودية 122 مشروعاً. وفي المقابل، توجد 4459 علامة تجارية سعودية و73 وكالة تجارية و26 شركة مسجلة في دولة الإمارات، تعمل في قطاعات استثمارية من بينها: التعدين واستغلال المحاجر وتجارة الجملة والتجزئة والأنشطة المالية وأنشطة التأمين وفي مجال صحة الإنسان والعمل الاجتماعي والتعليم وأنشطة خدمات الإقامة والطعام والأنشطة العقارية والصناعات التحويلية والتشييد والبناء والزراعة وصيد الأسماك، والنقل والتخزين وأنشطة الخدمات الإدارية وخدمات الدعم والأنشطة المهنية والعلمية والتقنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

• يعتبر إطلاق مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بتكلفة تتجاوز الـ100مليار ريال، نقلة مهمة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث تم تشكيل تجمع إماراتي سعودي بقيادة شركة «إعمار» الإماراتية وبالتحالف مع شركات سعودية لتنفيذ المشروع على ساحل البحر الأحمر.

طباعة Email