التقى في نيويورك رئيس مجلس القيادة اليمني

عبدالله بن زايد: ملتزمون بدعم ومساندة الشعب اليمني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية الشقيقة.

جرى خلال اللقاء، الذي عقد على هامش أعمال الدورة الـ 77 من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحث مسارات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سموه خلال اللقاء دعم دولة الإمارات لمجلس القيادة الرئاسي وجهوده الوطنية المخلصة لتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع الأراضي اليمنية، وتلبية تطلعاته الشعب اليمني الشقيق إلى التنمية والتقدم والازدهار.

وأشار سموه إلى العلاقات التاريخية والأخوية الراسخة التي تجمع بين دولة الإمارات والجمهورية اليمنية الشقيقة، مؤكدا التزام دولة الإمارات الراسخ بدعم ومساندة الشعب اليمني الشقيق على مختلف الأصعدة.

من جانبه، أشاد رشاد محمد العليمي بدعم دولة الإمارات المتواصل للشعب اليمني، مؤكداً على العلاقات التاريخية والأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

حضر اللقاء معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي.

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، في نيويورك، عدداً من وزراء خارجية الدول المشاركة في أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، كل على حدة.

فقد التقى سموه ديميكي ميكونين نائب رئيس الوزراء وزير خارجية إثيوبيا وفؤاد حسين وزير خارجية العراق وإيليا داركياشفيلي وزير خارجية جورجيا ونجلاء المنقوش وزيرة خارجية ليبيا وميلاني جولي وزيرة خارجية كندا وبيكا هافيستو وزير خارجية فنلندا وفلاديمير نوروف وزير خارجية أوزبكستان وليفيا اجوستي وزيرة الدولة للشؤون الخارجية الاتحادية السويسرية ومحمد سالم ولد مرزوق وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.

مكافحة التغير المناخي

وجرى خلال اللقاءات بحث آفاق التعاون الثنائي والشراكة بين دولة الإمارات وهذه الدول في عدة قطاعات ومنها الطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي والاقتصادية والتعليمية والسياحية والاستثمارية والثقافية. كما تم استعراض الجهود العالمية المبذولة في مجال مكافحة التغير المناخي خاصة مع استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الدول الأطراف COP28 العام المقبل في الإمارات. وناقش سموه ووزراء الخارجية عدداً من الملفات المدرجة على جدول أعمال الدورة الـ 77 من الجمعية للعام للأمم المتحدة، وتم تبادل وجهات النظر تجاه المستجدات الإقليمية والدولية وقضايا المنطقة.

وفي سياق متصل، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، ديفيد بيسلى المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، حيث جرى بحث التعاون المشترك بين دولة الإمارات وبرنامج الأغذية العالمي في إطار التزام الدولة بالعمل متعدد الأطراف في مواجهة الأزمات الإنسانية الطارئة والعمل على تقديم الدعم اللازم للمجتمعات الأكثر تضرراً.

حضر اللقاءات معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم، ومعالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وزير دولة، ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، ومعالي السفيرة لانا زكي نسيبة، مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، والسفير محمد أبو شهاب، نائب المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة.

طباعة Email