تدشين أولى زيارات العيادات المتنقلة لمركز التدخل المبكر في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، زيارة برنامج جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للعيادات المتنقلة، التي تستهدف الأطفال من فئة التأخر النمائي المسجلين بمركز التدخل المبكر بدبي ضمن الفئات المستهدفة للبرنامج، لتقديم الرعاية الصحية المجانية لهم من قبل أطباء وأخصائيين متطوعين خلال الفترة من 20 إلى 22 سبتمبر الجاري.

ويتم تقديم حزمة من الخدمات الميدانية المجانية في إطار التعاون المشترك بين البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة التابع لوزارة تنمية المجتمع، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، حيث تستمر العيادات المتنقلة المجهزة بشكل كامل، في تقديم خدماتها للفئات المستهدفة، من قبل الأطباء والمختصين من الجامعة إضافة إلى طلبة الطب وطلبة الدراسات العليا في طب الأسنان، وبمساندة عدد من المتطوعين المسجلين بالمنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات»، لتنظيم وتسهيل إيصال خدمات العيادات المتنقلة إلى المستهدفين من كافة الفئات، وتتضمن الخدمات العلامات الحيوية، طب الأسنان، التغذية الصحية، وأنشطة تعليمية وترفيهية.

وفي إطار التعاون بين الوزارة والجامعة يسعى البرنامج، لتوفير خدماته لأصحاب الهمم وكبار المواطنين والأطفال في إمارة دبي، ويقدر عدد المستهدفين خلال الربع الأخير من 2022 بنحو 800 مستفيد.

وتستهدف الزيارة، 84 طفلاً من عمر الولادة حتى 6 سنوات، من فئة التأخر النمائي والمعرضين للتأخر النمائي وذوي الإعاقة في مركز التدخل المبكر بدبي، لتقديم الرعاية الصحية لهم، بجهود الفرق الصحية التطوعية والمتخصصة التي ستنفذ 3 زيارات على مدار 3 أيام، وصولاً لجميع أطفال المركز، وذلك بهدف تقديم مختلف الخدمات الصحية المجانية لهم. 

علاجات 

ويلي ذلك محطة جديدة خلال أكتوبر المقبل، تستهدف 250 شخصاً من كبار المواطنين في دبي، تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين، وذلك بهدف تقديم الفحوصات والعلاجات المجانية لهم في العلامات الحيوية، وطب الأسنان وطب العيون. وبالنسبة للمحطة التالية، ستتبعها خلال شهر نوفمبر المقبل 2022، لتقديم الرعاية الصحية المجانية والمتكاملة لـ 188 شخصاً من أصحاب الهمم. وتليها محطة أخرى في ديسمبر 2022 تستهدف 200 طفل وتقدم لهم خدمات الرعاية الصحية، مثل العلامات الحيوية، وطب الأسنان، والعيون، والتغذية، إضافة إلى عدد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية.

فئات 

وأكدت موزة الأكرف السويدي، وكيلة وزارة تنمية المجتمع، أهمية ما يقدمه برنامج الجامعة للعيادات المتنقلة، من خدمات صحية نوعية واستباقية لمختلف فئات المجتمع، وذلك بجهود المتطوعين من الأطباء والمختصين، وبدعم من عدد من المؤسسات على مستوى الدولة.

ومن جانبه أعرب الدكتور عامر أحمد شريف، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي الصحية الأكاديمية ومدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، عن سعادته بما حققه برنامج الجامعة للعيادات المتنقلة منذ إطلاقه، وأشاد بجهود فريق العمل من متطوعين وطلبة وأطباء وأخصائيين.

طباعة Email