مناقشة مبادرات تحسينية لخدمات القُصّر

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد القاضي خالد الحوسني رئيس محكمة الأحوال الشخصية في محاكم دبي، اجتماعاً مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر وهيئة تنمية المجتمع، وذلك لمناقشة مبادرات تحسينية لخدمات القصر، وتطوير خطط العمل، ضمن الجهود المبذولة في تحسين منظومة العمل القضائية، ومواجهة التحديات التي تقف عائقاً أمام الخدمات المقدمة للمجتمع، ويأتي ذلك، ضمن إطار التعاون المشترك بين المحاكم والمؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، من خلال تفعيل قنوات اتصال فاعلة مع الشركاء، للمشاركة في تطوير منظومة الخبرة القضائية، وسعي الدائرة في إيصال رسالتها في تقديم خدمات قضائية سهلة الوصول للجميع.

وشدد القاضي خالد الحوسني على أهمية دورهم في سير العمل، والمتابعة والعمل على تطوير المحكمة، من خلال استراتيجيات فعالة، تقدم من خلالها خدمات قضائية ميسرة الوصول للمجتمع، وترفع كفاءات عمل الهيئة القضائية، مؤكداً سعادته ضرورة متابعة خطط العمل التي تخدم المنظومة القضائية، ضامنةً تحقيق أهداف الشراكة الأساسية بين المحاكم والدوائر المحلية للخدمات المقدمة لكافة فئات المجتمع في الإمارة.

وتم عرض تقرير خطة عمل تنفيذ المبادرات التطويرية لخدمات القصر المعتمدة من فريق الأمانة، وتحديد التحديات التي تواجه خدمة القصر شاملةً والتي تشمل على أربعة محاور رئيسية وهي، السياسات والحوكمة والإجراءات والمتطلبات والموارد البشرية التي تتجسد حول المتطلبات الأساسية لخدمة المجتمع، في ما يضمن فاعلية جودة الخدمات المشتركة بين الدوائر.

حضر الاجتماع من محاكم دبي، كل من القاضي محمد البناي قاضي ابتدائي أول، والقاضي خالد المطيوعي قاضي ابتدائي أول، وحمد الجناحي مدير إدارة الأحوال الشخصية، وأمينة آل عتيق إداري رئيس مقرر.

طباعة Email