ترجمة لتوجيهات حمدان بن محمد

بدء توزيع 23 ألف بطاقة إسعاد للمواطنين في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ترجمةً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تم البدء بإصدار وتوزيع 23,034 بطاقة "إسعاد" على كبار المواطنين والمتقاعدين وأصحاب الهمم ومحدودي الدخل، وذلك ضمن جهود اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين الرامية إلى الارتقاء بجودة الحياة وتعزيز مستوى المعيشة والرفاه لدى المواطنين في إمارة دبي.

ويستهدف إصدار البطاقات كبار المواطنين والمتقاعدين وأصحاب الهمم، ومحدودي الدخل من المواطنين في إمارة دبي بما ينعكس على تحقيق الاستقرار ودعم جودة حياة المواطنين.

كما تأتي الخطوة في إطار توفير الدعم الاجتماعي للفئات المستفيدة، حيث تقوم كل من شرطة دبي، هيئة تنمية المجتمع بدبي، وصندوق المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين في إمارة دبي، وصندوق أبوظبي للتقاعد، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالتواصل مع كافة المستفيدين وإصدار وتوزيع البطاقات عليهم.

وأكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وجهود اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى توفير مختلف سبل الدعم اللازمة لتحسين حياة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لكافة فئات المجتمع في ضوء برامج ومبادرات تعزز السعادة وتحقق الأهداف المرجوة.

وقال معاليه : أصدرنا بطاقات "إسعاد" لكبار المواطنين والمتقاعدين وأصحاب الهمم ومحدودي الدخل، انطلاقاً من الجهود المتواصلة لتلبية احتياجاتهم وتعزيز الاستقرار الأسري، بما يعكس حرص القيادة الرشيدة على متابعة شؤون المواطنين وتحسين جودة حياتهم.

من جهته أشار سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، إلى أن الهيئة باشرت بتوزيع بطاقات "إسعاد" على المواطنين تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، والرامية إلى دعم كبار المواطنين والمتقاعدين وأصحاب الهمم ومحدودي الدخل وتوفير مختلف مقومات الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.

وقال جلفار : إصدار وتوزيع بطاقة إسعاد لكبار المواطنين والمتقاعدين وأصحاب الهمم، ومحدودي الدخل من المواطنين في إمارة دبي، ينعكس على مستويات ومؤشرات الرعاية الاجتماعية في إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، وعلى مستوى الاستقرار ودعم جودة حياة المواطنين.

جدير بالذكر أن اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين تعمل على توحيد جهود كافة الجهات المعنية في حكومة دبي من أجل توفير كافة سبل الدعم للمواطنين بمختلف فئاتهم وشرائحهم العمرية عبر استراتيجية عمل محددة تهتم بكل ما يخص المواطنين وضمان تحقيق المستهدفات التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لهذا الملف على النحو الأمثل.

وتقوم اللجنة بمتابعة ملف الخدمات الاجتماعية مع الجهات المعنية وضمان تقديم خدمات متطورة ومتكاملة للمواطنين، علاوة على إطلاق واعتماد مجموعة شاملة من المبادرات.

طباعة Email