المشكلات الزوجية الأعلى بين نسب القضايا الواردة

«إرشاد التنمية الأسرية» تقدم 1721 استشارة في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مؤسسة التنمية الأسرية عن أبرز نتائج المبادرات التي أطلقتها إدارة الإرشاد والاستشارات الأسرية لعام 2021 للمؤسسات والإدارات التابعة لها، حيث حرصت على تفعيل المشاريع والمبادرات المشتركة وتقديم الدعم مع مختلف الجهات، كما حققت جملة من الإنجازات، تمثلت في تنفيذ برامج جماهيرية وقائية بهدف تعزيز منظومة القيم والثقافة الداعمة للتماسك الأسري وتمكين الشخصية الإنسانية وتعزيز الصلات الاجتماعية.

وأكدت المؤسسة «للبيان» أن خدمة الاستشارة الاجتماعية لعبت دوراً حيوياً في دعم أفراد المجتمع وتمكينهم من طلب استشارة اجتماعية في المجالات التربوية الزوجية الأسرية والسلوكية التي قدمها مختصون في المجال بشكل يضمن لهم الخصوصية والسرية، بهدف دعم استقرار الحياة الأسرية من خلال رفع وعي وقدرة أفراد المجتمع للتعامل مع المشكلات الأسرية بطريقة إيجابية، وتقديم الاستشارات الفردية والجماعية في المجالات الاجتماعية والنفسية والتربوية وفقاً لاحتياجات أفراد المجتمع، حيث بلغ إجمالي الخدمات الاستشارية التي تم تقديمها حوالي 1721 استشارة خلال 2021.

إحصاء

وبلغ إجمالي عدد المكالمات المستلمة في مركز اتصال الإدارة 1969 خلال عام 2021، وشملت أعلى الاستشارات التي تم استقبالها في المركز حملة الشهادة الجامعية بعدد 471 حالة استشارية، ومثلت الفئات العمرية ما بين 39-30 أكثر الفئات طلباً للخدمة المقدمة في المركز بواقع 372 مسترشداً، وأعلى المكالمات التي تم استقبالها في المركز كانت من فئة الإناث، وقد بلغ عددهن 798 مسترشدة، وأعلى الفئات الطالبة للخدمة فئة المتزوجين بواقع 797 مسترشداً، وأعلى الاستشارات التي تم استقبالها في المركز من إمارة أبوظبي التي بلغ عددها 751، وأعلى المكالمات التي تم استقبالها كانت من المنطقة الوسطى لإمارة أبوظبي بواقع 464 حالة، واحتلت المشكلات الزوجية النسبة الأعلى من نسب المشكلات الواردة على خدمة الاستشارة الاجتماعية، حيث بلغ عددها 499. وقدم مركز الاتصال الأسري استشارات أسرية اجتماعية تضمن السرية والخصوصية، حيث تم تقديم الاستشارات عبر وسائل التواصل والتقنيات الحديثة المتنوعة التي تتيح لأفراد الأسرة الحصول على الدعم الاجتماعي لتمكينهم من تفهم مشاكلهم الأسرية والتعامل معها للحفاظ على تماسك أسرهم واستقرارها.

تمكين ذاتي

وقدمت مؤسسة التنمية الأسرية خدمات اجتماعية متكاملة ومباشرة وفورية للأسر التي تمر بأزمات اجتماعية أو اقتصادية أو التي يتعرض أفرادها للعنف، وذلك وفق إطار تدخل شمولي متعدّد القطاعات لجميع الحالات الواردة والمحولة إلى مؤسسة التنمية الأسرية من مختلف الفئات العمرية من مواطنين ومقيمين، وذلك في إطار علاقة مهنية تقوم على السرية والخصوصية لطالبي الخدمة وفق أفضل الممارسات في المجال، حيث يقدم هذه الخدمة المختصون في ‏مجالات الإرشاد النفسي والاجتماعي من خلال برنامج «التمكين الذاتي».

متابعة

وأوضحت أن عدد المتابعات للحالات التي تم استقبالها خلال العام 2021 في خدمة الرعاية الاجتماعية بلغ 1209 متابعات، حيث احتلت المشكلات الزوجية النسبة الأعلى من نسب المشكلات الواردة على خدمة الرعاية الاجتماعية، وبلغت نسبة المشكلات الزوجية 55 %.

أما المستفيدون من خدمات الإدارة فجاءت نسبة المواطنين 63 %، في حين جاءت نسبة طالبي الاستشارة من الجنسيات الأخرى 37 %، إذ بينت النتائج أن أعلى نسبة من الحالات الواردة في خدمة الرعاية الاجتماعية هم من الجامعيين وبنسبة 52 %.

ومن خلال «مبادرة معكم لنساندكم»، تمت الاستجابة لاحتياجات الأسرة المختلفة من خلال توفير الإسعاف النفسي الأولي للمصابين ولأسرهم ومخالطي المصابين، وأسر حالات الوفاة من فيروس كورونا المستجد، لتعزيز دور المجتمع في تطبيق تعليمات القيادة بشأن التدابير الوقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا، وزيادة الوعي المجتمعي حول التأثير النفسي عند المرور بالأزمات، وتم خلال عام 2021 تقديم الخدمة لـ240 حالة.

طباعة Email