«منتدى الاتصال الحكومي» يناقش استمرارية المشاريع الناشئة وسبل احتواء الأزمات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022، في نسخته الحادية عشرة التي تقام يومي 28 و29 سبتمبر الجاري بمركز إكسبو الشارقة، جلستين رئيسيتين بعنوان «الأزمات الاقتصادية.. بين الاحتواء الإيجابي والتكيف السلبي» و«انعكاسات الاتصال العمومي على المشاريع الناشئة».

تحديات وحلول

ويطرح المشاركون في الجلستين خلال المنتدى، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة تحت شعار «تحديات وحلول»، رؤاهم حول الفرق بين السيطرة على الأزمة وعكس مسارها والتكيف القائم على التأقلم مع معطياتها ومحاولة الحد من آثارها، بالإضافة إلى قضية استمرارية المشاريع الناشئة وحاجتها إلى أسس فكرية ومعرفية تدعم عملها وأهمية تحفيز الشباب على دخول عالم الاستثمار مع الحرص على الاستفادة من الفرص التي تترافق مع الأزمات.

ويتحدث في جلسة «الأزمات الاقتصادية.. بين الاحتواء الإيجابي والتكيف السلبي»، يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، ومالكوم ستيفنسون فوربس الرئيس التنفيذي لشركة «فوربس ميديا»، والدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة في جمهورية مصر العربية، والدكتور شاشي ثارور الكاتب والمفكر والدبلوماسي الدولي السابق، وذلك حول المدى المقبول لشفافية المعلومات حول الحالة الاقتصادية وتداعياتها لتحقيق التواصل الفعال في أوقات الأزمات.

تقنيات

يشارك في جلسة «انعكاسات الاتصال العمومي على المشاريع الناشئة»، كل من محمد هلال الحزامي رئيس مجموعة «محمد هلال»، ومحمد يونس رائد الأعمال الاجتماعي، وهزاع إبراهيم المنصوري مستشار وإعلامي وخبير ريادة أعمال، ويستعرض المشاركون أساليب إقناع أصحاب رؤوس الأموال بتمويل مشاريع ناشئة وتقنيات جديدة.

طباعة Email