بحث تعزيز العلاقات بين الإمارات والأوروغواي

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي مع فيرناندو ماتوس كوستا وزير الزراعة والثروة الحيوانية في جمهورية الأوروغواي الشرقية سبل تعزيز العلاقات الثنائية وآفاق تنميتها، في المجالات كافة، وذلك خلال زيارته الرسمية حالياً على رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي إلى جمهورية الأوروغواي الشرقية.

وقال فيرناندو كوستا: «أهنئكم على ما توصلت إليه دولة الإمارات من تطور ملحوظ في جميع المجالات وخاصة الزراعية، مؤكداً على وجود فرص كبيرة للاستثمار بين البلدين في القطاع الزراعي».

واصطحب كوستا وفد المجلس الوطني الاتحادي في جولة داخل أروقة المعرض.. واطلع معالي صقر غباش على عرض تقديمي تناول معلومات عن القطاع الزراعي في الأوروغواي وفرص التعاون بين جمهورية الأوروغواي ودولة الإمارات في القطاع الزراعي.

من جهته قال معالي صقر غباش: «نشعر بسعادة بالغة ونحن نتجول بين أروقة معرض إكسبو برادو الذي يعكس بأعداد زواره وعارضيه وبأجنحته المتنوعة الشوط الكبير الذي قطعته جمهورية الأوروغواي الصديقة في تطوير قطاعها الزراعي وتنمية ثرواتها الحيوانية وفق أفضل المعايير والتكنولوجيا العالمية المتقدمة، تماماً مثلما يعكس المعرض الذي بدأ للمرة الأولى عام 1883 ارتباط القطاع الزراعي بتاريخ وموروث شعب أوروغواي».

وأضاف: «نقدر مشاعر الود والاحترام التي يكنها شعب أوروغواي الصديق وحكومته لدولة الإمارات قيادة وشعباً، والتي لها الأثر الطيب في تعزيز روابط التعاون وزيادة فرص الاستثمار بين بلدينا في مختلف القطاعات ومنها القطاع الزراعي الذي تحتل فيه الأوروغواي مكانة دولية متميزة والذي يشكل أولوية لدولة الإمارات».. موجهاً الشكر لهم على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي لقيه وفد المجلس في الأوروغواي.

طباعة Email