استعراض مستجدات التعاون الإماراتي - السعودي في الطاقة والبنية التحتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت لجنة الطاقة والصناعة والبنية التحتية في مجلس التنسيق السعودي الإماراتي اجتماعها الربعي الثالث للعام 2022، في مدينة الرياض، حيث جرى استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، ومتابعة سير العمل بتنفيذ المبادرات والمشاريع الاستراتيجية وخطط العمل المستقبلية المرتبطة بتلك القطاعات، بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين.

وضم وفد الدولة الذي ترأسه المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول رئيس اللجنة من الجانب الإماراتي، عدداً من أعضاء اللجنة في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية.

وأكد العلماء في كلمته، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على التعاون البناء والمثمر مع السعودية، بهدف تعزيز وتطوير التعاون الاستراتيجي والتكامل المثمر والبناء في قطاع الطاقة والصناعة والبنية التحتية، بما يعزز مكانة البلدين الشقيقين كقوتين لهما ثقل كبير في هذه القطاعات الحيوية الداعمة للاقتصادات الوطنية، والتنمية المستدامة، ودور هذه الاجتماعات والتنسيق الفعال تحت قبة مجلس التنسيق السعودي الإماراتي.

وثمن، جهود فريق الأمانة العامة لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي التابع للجنة التنفيذية برئاسة معالي الشيخ شخبوط بن نهيان وزير دولة، وفيصل بن فاضل الإبراهيم وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة العربية السعودية.

خطط 

وتابع: بتعاوننا الفعال وخطط عملنا المستقبلية الطموحة قادرون على نقل قطاعات الطاقة والصناعة والبنية التحتية إلى مستويات متقدمة، والمضي به نحو مستقبل واعد يلبي تطلعات القيادة الرشيدة للبلدين، ويحقق التنمية المستدامة ورفاه الشعبين الشقيقين.

وعلى هامش الاجتماع، التقى المهندس شريف العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية كلاً من: الدكتور ناصر الدوسري، مستشار وزير الطاقة والمشرف العام على وكالة العلاقات الدولية، والمهندس أحمد الزهراني، مساعد وزير الطاقة لشؤون التطوير والتميز، حيث بحث اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والتعاون المشترك في مجالات الطاقة والبنية التحتية والإسكان.

طباعة Email