استعرضا سبل توسيع مجالات تبادل الخبرات ومشاركة التجارب الناجحة

حكومة الإمارات تبحث مع وفد من قيرغيزستان تعزيز التعاون الثنائي في التحديث الحكومي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت حكومة دولة الإمارات وفداً حكومياً من جمهورية قيرغيزستان، ضمن زيارة رسمية للدولة، تم خلالها بحث تعزيز التعاون في مختلف مجالات التطوير والتحديث الحكومي، في إطار مذكرة التعاون والشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين البلدين، التي وقعها معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي جباروف أقيلبيك اوسينبيكوفيتش رئيس مجلس الوزراء في قيرغيزستان، في ديسمبر الماضي.

وهدفت زيارة الوفد الحكومي القيرغيزي إلى تعزيز تبادل الخبرات والرؤى والتجارب الناجحة في العمل الحكومي بين البلدين، من خلال التعرف على التجارب الناجحة وأفضل الممارسات في العمل الحكومي، للارتقاء بمستوى الأداء والإنتاجية وتحقيق تنمية مستدامة في منظومة العمل الحكومي في قيرغيزستان، وتم خلالها بحث آخر تطورات اتفاقية التعاون الثنائي والبناء عليها لتوسيع مجالات التعاون، والتعرف على الأفكار التطويرية ونماذج العمل في الإمارات في مختلف القطاعات.

وتشمل مجالات التعاون الثنائي في التحديث الحكومي بين حكومتي دولة الإمارات وجمهورية قيرغيزستان والتي تأتي في إطار "برنامج التبادل المعرفي الحكومي"، الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات، 9 محاور هي: بناء القدرات الحكومية، والمسرعات الحكومية، والتجارة الإلكترونية والبورصة، والاقتصاد، والمناطق الحرة الاقتصادية، والاقتصاد الإبداعي، والشباب، والتمويل الأخضر، والتمويل الإسلامي، وقد شهدت مسيرة التعاون على مدى الشهور الماضية، عقد 12 ورشة عمل وتدريب أكثر من 1200 موظفاً وقيادياً حكومياً من خلال أكثر من 3400 ساعة عمل.

عبد الله لوتاه: حكومة الإمارات تتبنى دعم الحكومات والدول وتمكينها لتعزيز جاهزيتها للمستقبل

وأكد سعادة عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى مشاركة خبراتها وتجاربها الناجحة مع مختلف الحكومات والدول، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بدعم الحكومات وتمكينها لتعزيز جاهزيتها للمستقبل والارتقاء بمستوى أدائها بما ينعكس إيجاباً على حياة أفراد المجتمع.

وقال عبد الله لوتاه إن زيارة وفد حكومة جمهورية قيرغيزستان لدولة الإمارات تسهم في تعزيز الشراكة الهادفة لتطوير وتحديث العمل الحكومي بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، من خلال تبادل الخبرات والمعارف، والاستفادة من التجارب الناجحة التي طورتها دولة الإمارات في التحديث الحكومي لتقديم أفضل الخدمات وصناعة مستقبل أفضل.

ترأس الوفد الزائر معالي مراد بك عزيزبكيف رئيس قسم السياسة الخارجية بمكتب رئيس جمهورية قيرغيزستان، يرافقه معالي ألماظ باكيتيف وزير المالية، ومعالي كوبانيشبيك بوكونتيف رئيس البنك الوطني، ومعالي تيميربيك إركينوف مستشار رئيس مجلس الوزراء، وسعادة عبد اللطيف جمعة بايف سفير جمهورية قيرغيزستان لدى دولة الإمارات، وطلغات أشيربيكوف خبير في قسم السياسة الخارجية بإدارة رئيس جمهورية قيرغيزستان. 

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تسريع العمل لإنجاز المبادرات والمشاريع المشتركة المرتبطة باتفاقية التعاون والشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين البلدين والخطوات المقبلة لتفعيل وتنفيذ كافة محاور الشراكة، واطلع الوفد القرغيزي على أفضل الممارسات الحكومية والمبادرات التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات والسياسات والاستراتيجيات والنماذج المبتكرة التي عملت على تطويرها في مختلف مجالات التحديث الحكومي للارتقاء بمستوى الكفاءة والأداء وتحسين حياة الأفراد والمجتمعات البشرية.

الجدير بالذكر، أن "برنامج التبادل المعرفي الحكومي"، الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات وتشرف على تنفيذه وزارة شؤون مجلس الوزراء، يتكون من 3 محاور رئيسية، هي تطوير الأفراد، وتطوير طرق وأدوات المعالجة، وتطوير الأنظمة، ويهدف إلى تعزيز الشراكات العالمية لتبادل المعارف والخبرات والتجارب الناجحة في مجالات العمل الحكومي، لرسم مسارات المستقبل وابتكار الحلول الاستباقية للتحديات التي ستواجه الحكومات بالاستفادة من التجارب الاستثنائية التي طورتها دولة الإمارات في الإدارة الحكومية.

 

طباعة Email