شرطة دبي تعيد ساعة ثمينة إلى سائحة فرنسية بعد مغادرتها الدولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعادت شرطة دبي ساعة ثمينة إلى سائحة فرنسية بعد مغادرتها الدولة عن طريق إرسال الساعة لها عبر شركة توصيل بعد التأكد من ملكيتها لها.

كانت السائحة قد فقدت ساعتها في رحلة سفاري أثناء تواجدها في دبي وغادرت في اليوم التالي مباشرة، ولم تكتشف فقدانها للساعة إلا بعد وصولها لبلدها، حيث تواصلت مع شرطة دبي عبر الإيميل، وتعاونت إدارة الشرطة السياحية مع إدارة المعثورات لإرسال الساعة إلى فرنسا، حيث تقيم مالكتها، في حين تم الأمر في غضون 48 ساعة.

وأفاد المقدم موسى مبارك مدير إدارة الشرطة السياحية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالوكالة لـ«البيان»، بأن الإدارة استلمت رسالة عبر البريد الإلكتروني من سائحة فرنسية أكدت أنها كانت في زيارة إلى دبي أخيراً وفقدت ساعتها الثمينة، وتتوقع أن يكون الفقدان في رحلة السفاري التي قامت بها قبل مغادرتها الدولة بيوم واحد، وعلى الفور تم الرد عليها وطلب بعض البيانات وصور للساعة، وتم عمل اللازم بالتعاون مع إدارة المعثورات في شرطة دبي، وتم الرد عليها في اليوم التالي بالعثور على الساعة وطلب عنوانها لإرسالها إلى بلدها، وهو الأمر الذي لم تصدقه السائحة التي أكدت أنها أرسلت رسالتها ولم يكن لديها يقين باستعادة الساعة، وتقدمت بالشكر الجزيل لشرطة دبي.

وأشار المقدم موسي إلى أن قسم إسعاد السائحين يعمل على مدار الساعة عبر تلقي الاستفسارات والملاحظات على البريد الإلكتروني أو عبر 901 وتطبيق شرطة دبي، حيث تم التواصل مع 1496 شخصاً العام الماضي، منوهاً بأن الخدمة تقدم بأكثر من 15 لغة عبر موظفي إدارة الشرطة السياحية بالإضافة إلى عدد من المتعاونين من موظفي شرطة دبي، وأنه فيما يتعلق بالدوريات الفارهة يبلغ عددها 14 دورية تقدم الإرشادات والمساعدة طوال فترة تواجدها في الأماكن السياحية والفاعليات.

ونوه المقدم موسى بأن قسم البرامج السياحية بالإدارة ينظم باستمرار محاضرات توعوية لموظفي الفنادق وشركات السياحة، ومقدمي الخدمات السياحية وسائقي المواصلات العامة بأنواعها، حيث تم تقديم 45 محاضرة، وبلغ عدد المستفيدين منها 3202 شخص، فيما بلغ عدد المنشآت الفندقية المستفيدة 246 منشأة.

طباعة Email