849 وثيقة مزورة ضبطتها «إقامة دبي» منذ بداية2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبذل أبطال الصفوف الأمامية في المنافذ الجوية والبحرية والبرية جهوداً استثنائية في استقبال ضيوف دولة الإمارات عبر منافذ دبي من خلال العمل الدؤوب على مدار الساعة ضمن منظومة عمل ديناميكية.

ويسعى موظفو الصفوف الأمامية إلى تسهيل إجراءات المسافرين، من خلال السرعة في الإنجاز وتوفير أقصى مستويات الأمن مقروناً بالإحساس بالأمان، لتحقيق عنصر الحماية لمنافذ الإمارات ودبي والحد من ولوج المخالفين والمطلوبين لأرض الدولة. وقال الفريق محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: حققت دولة الإمارات وإمارة دبي إنجازات غير مسبوقة عبر توفير أعلى معايير الخدمات العالمية، وتطبيق أفضل الممارسات، مما يستدعي مضاعفة الجهود للحفاظ على تلك المكتسبات والبناء عليها، من خلال توفير الخدمات المتميزة للمسافرين كركيزة أساسية، وفهم احتياجاتهم وتطلعاتهم، واكتساب الوعي العام لسلوكياتهم، وتقديم الخدمات عبر قنوات تتفق مع احتياجاتهم، ومساندتهم في إيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي قد تواجههم أثناء محاولة الحصول على الخدمة.

وأوضح أن أحد أهم أدوار مأموري الجوازات هي الكشف عن وثائق السفر المزورة، وقد تمكنوا بفراستهم وذكائهم من ضبط 761 وثيقة سفر مزورة خلال العام الفائت فيما سجل العام الجاري وحتى نهاية أغسطس ضبط 849 وثيقة، وتم تحويلها إلى مركز فحص الوثائق التابع لإقامة دبي في مطار دبي الدولي وذلك نظراً لخطورة دخول المطلوبين والمخالفين إلى أرض الدولة.

وأكد أن المستوى الأول من مأموري الجوازات في قطاع المنافذ الجوية والبالغ تعدادهم نحو 1357 موزعين على مطارات دبي مؤهلين لمعرفة ما إذا كان الجواز مزوراً عبر أجهزة متطورة تكشف علامات وسائل حماية الوثيقة، حيث إن قراءة بعض المعلومات لا يتم إلا من خلال الأشعة فوق البنفسجية.

شكر

ووجه الشكر والتقدير إلى الأخوة والأخوات من أبطال الصف الأول في المنافذ البرية والبحرية والجوية على أدائهم المميز، وعلى ما يقومون به من جهود جبارة للحد من دخول الأفراد الذين لا يحملون وثائق سفر أو يحاولون الدخول بوثائق مزورة.

مهام

قال الفريق محمد المري : رسمت الإمارات صورة مشرفة، بوصفها الوجهة الأكثر جاذبية للأفراد من مختلف أنحاء العالم، وعليه فإن الواجب الوطني يستدعي الحفاظ على هذه الصورة وتجسيدها من خلال القيام بالواجبات المنوطة بمأموري الجوازات على أكمل وجه، فدولتنا دولة التسامح، وحاضنة القيم الأصيلة، ومنصة السعادة، ووجهة الباحثين عن الشعور بالأمن والسلامة والطمأنينة والحق والعدالة، معرباً عن تقديره للجهود الاستثنائية ورحابة صدر مأموري جوازات مطارات دبي.

طباعة Email