أكاديمية أنور قرقاش ترحب بالجيل الجديد من دبلوماسيي الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحب معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، عضو مجلس أمناء أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، بطلبة الأكاديمية الجدد من دبلوماسيي المستقبل.

واستقبلت الأكاديمية التي تعد مركزاً إماراتياً رائداً لتدريب الدبلوماسيين، أكثر من 30 طالباً وطالبة من مواطني الدولة، ضمن برنامج دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية للعام الدراسي 2022 – 2023. وتخلل الفعالية تقديم لمحة تعريفية عن الأكاديمية وأقسامها وأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى تسليط الضوء على توجهات دبلوماسية القرن الـ21، والتوقعات المعقودة على الطلبة، ليتمكنوا من امتلاك دور مؤثر في العمل الدبلوماسي للدولة مستقبلاً. ومع بداية مرحلة دراسية جديدة، يكون الطلبة انطلقوا في رحلة تعليمية ثرية، تمتد إلى 9 أشهر، وستتيح أمامهم فرصاً للتزود بالعلم والمعرفة، وصقل مهاراتهم، لتمكينهم من تلبية متطلبات عملهم المستقبلي كدبلوماسيين. وسيحظى الطلبة بفرص لقاء أبرز القادة والمختصين والشخصيات المرموقة في عالم الدبلوماسية حول العالم، ممن سيشاركون خبراتهم الشخصية، وتجاربهم التي خاضوها في مجال عملهم الدبلوماسي والشؤون العالمية.

إنجازات

وخلال كلمته الترحيبية بالطلبة الجدد، قال معالي زكي أنور نسيبة: تؤمن قيادتنا الرشيدة، بأهمية الاستثمار في إعداد كادر دبلوماسي مميز، ممن يمتلكون القدرة والمهارة للمساهمة في تعزيز الإنجازات الدبلوماسية، والمضي بها نحو مستقبل واعد للأعوام الـ 50 المقبلة، خاصة في ظل ما نص عليه المبدأ العاشر من المبادئ الـ 10 لدولة الإمارات، والتي تدعو إلى السلام، والتآلف، والحوار المشترك للتعامل مع التحديات الدبلوماسية.

وأضاف: الدبلوماسيون هم من ركائز المجتمع المستدام، حيث يلعبون دوراً رئيساً في تعزيز مكانة الإمارات على خارطة الدبلوماسية العالمية. وعبر اختياركم للمشاركة في هذه المسيرة الحيوية، ستسهمون في بناء مستقبل وطنكم، وستحملون إلى العالم بفخر رسالة الدولة الهادفة إلى إرساء السلام والاستقرار العالميين.

طباعة Email