يد الخير الإماراتية تمتد بالعطاء إلى السودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثفت دولة الإمارات مساعداتها الإنسانية للشعب السوداني الشقيق تجسيداً لرؤية الإمارات الإنسانية، وتعبيراً عن عمق العلاقات الثنائية، خاصة في المحنة التي تمر بها جمهورية السودان.

خلال الأيام القليلة الماضية، سيّرت دولة الإمارات عبر أذرعها الإنسانية حزمة مساعدات إلى المتضررين من السيول والفيضانات في عدد من مناطق السودان الشقيق، آخرها الجسر الجوي الإغاثي الإماراتي، الذي تضمن 30 طناً من المساعدات الإغاثية لإغاثة المنكوبين.

كما تشرف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على نقل المساعدات الإنسانية للمتأثرين والنازحين في عدد من الولايات السودانية الأشد تأثراً من تداعيات الكارثة، مثل ولاية نهر النيل وولاية الخرطوم وولاية الجزيرة.

وتأتي المساعدات الإغاثية الإماراتية للشعب السوداني تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بهدف المساهمة في دعم السكان المتضررين وعائلات الضحايا، وتحسين ظروفهم المعيشية ومساندة الجهود السودانية والمؤسسات المعنية في احتواء الأزمة والتخفيف منها.

ومنذ مطلع العام الحالي 2022 تنوعت المساعدات الإماراتية للسودان في مجالات وقطاعات عديدة، من مواد إغاثية مباشرة إلى مشاريع تنموية طويلة الأمد.

 

طباعة Email