سهيل المزروعي يؤكد التزام الإمارات بالتنمية الشاملة المستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية في الدورة الـ 20 لاجتماع الوزراء المعنيين بشؤون الإسكان بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد في مقر الأمانة العامة للمجلس بمدينة الرياض بالسعودية، وبحضور وزراء الإسكان بدول مجلس التعاون.وناقش الاجتماع ملفات حيوية عدة، على رأسها استراتيجية إنشاء قواعد المعلومات الإسكانية المشتركة، والنظام العام الموحد لملاك العقارات وجائزة مجلس التعاون الخليجي في مجال الإسكان، وآلية تبادل التجارب والخبرات والمعلومات والتنسيق والإعداد للاجتماعات الإقليمية والدولية، وإبراز العمل الإسكاني الخليجي في المحافل الإقليمية والدولية.

ورفع معالي وزير الطاقة والبنية التحتية أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى القيادة الحكيمة لدول مجلس التعاون الخليجي، على دعمهم المتواصل ورعايتهم الكريمة لكل أعمال ومتطلبات الأمانة العامة للمجلس، مما كان له أبلغ الأثر في تمكين المجلس من القيام بدوره على الوجه، الذي نتمناه دوماً.

وأكد معاليه التزام الإمارات بالتنمية الشاملة المستدامة، والعمل المشترك لاتخاذ القرارات الطموحة، التي تتواءم مع توجهات القيادة الرشيدة، والقادرة على تلبية الطلب المتزايد على الإسكان نتيجة الزيادة المستمرة والسريعة في عدد سكان المنطقة.

وعلى هامش الاجتماعات كرم ماجد بن عبدالله الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان في السعودية، ومعالي سهيل المزروعي، الفائزين بجائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان، والتي يتبناها المجلس ليرسم إطاراً عاماً للبحث الأكاديمي التخصصي في مجال الإسكان، وإثراء الرؤى العمرانية، ورفدها بالجديد من الأفكار والدراسات، حيث تم تكريم بلدية نة أبوظبي لفوزها بالمركز الأول عن مشروع أبوظبي للإنارة الذكية، وبنك دبي الإسلامي عن فئة القطاع الخاص والجمعيات الخيرية، نظراً لمساهمته المقدمة، ضمن مشروع مدن الخير، إضافة إلى تكريم فئة أصحاب الأيادي البيضاء والمساهمات السخية الداعمة لقطاع الإسكان في الإمارات، والتي فازت فيها حصة أحمد أمين الكاظم، نظراً لمساهمتها بمشروع مدن الخير.

طباعة Email