«برنامج الشيخة فاطمة للتميز» يحصل على «الآيزو 9001 iso»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي على شهادة «الآيزو 9001 iso» التي تمنحها المنظمة الدولية للمعايير نظراً لما يحققه البرنامج من معايير الجودة والنزاهة والشفافية لبناء مجتمع متميز مستدام، وصنع الفرق في المجتمع المحلي والعالمي عبر إبراز المتميزين والمبتكرين من الأفراد والمؤسسات والاعتراف بإنجازاتهم وإسهاماتهم وتقديرهم ودعمهم لما فيه رفعة وسعادة وتقدم أوطانهم وتعزيز انتمائهم وولائهم لمجتمعاتهم.

وأعربت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية عضو اللجنة العليا لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي عن سعادتها لحصول البرنامج على هذه الشهادة.. مشيرة إلى أن البرنامج يحتكم إلى منظومة من القيم المشتركة التي ستبقى المرجع الأول والأساسي فيه والمتمثلة في النزاهة والريادة والابتكار والتلاحم المجتمعي والمسؤولية التي تعزّز مفاهيم الولاء والمشاركة في الأنشطة المجتمعية والعمل الإنساني.

وأكدت أن هذا الإنجاز يأتي نتيجة للعمل الدؤوب والجهود المخلصة التي يبذلها فريق عمل البرنامج، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، ومتابعة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اللجنة العليا للبرنامج، للنهوض بالمجتمع عن طريق إعادة صياغة المفاهيم والممارسات للعديد من الأفراد والأسر والمؤسسات التي تقدم أو تدعم المشاريع الأسرية والمجتمعية بنظرة استشرافية بعيدة المدى لتعزيز مسيرة التنمية وتحقيق أهداف البرنامج.

وأوضحت الرميثي أن هذه الشهادة تُعد إضافة جديدة إلى سجل البرنامج، مما يعكس حجم الجهود المبذولة للارتقاء بمجالات البرنامج المتمثلة في التميز الفردي والعمل الجماعي والجهات الداعمة، والمضي قدماً نحو تحقيق التطلعات والأهداف على المستوى المحلي والعالمي.

من جهتها أشارت عوشة السويدي مطور رئيسي أول جوائز مؤسسية في مؤسسة التنمية الأسرية مديرة برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، إلى أن البرنامج بات علامة إنسانية لاستثمار الطاقات وفتح آفاق البذل والابتكار بما يسهم في إنشاء بيئة مجتمعية تنافسية تهدف إلى الارتقاء بأسلوب الحياة في المجتمعات، وتحقيق المبادرات الوطنية الرائدة والداعمة لنهضة المجتمع، والذي ينبثق عن رؤية تأخذ بعين الاعتبار كافة شرائح المجتمع وتدفعهم للمشاركة المجتمعية من خلال الاستثمار بمواهبهم وأفكارهم ورفع الوعي بأهمية تحقيق نتاجات إنسانية وتنموية وثقافية وفكرية متعدّدة الأوجه تسهم في الحراك المجتمعي وتخدم كافة قطاعاته.

طباعة Email