انتهاء تقديم طلبات الالتحاق ببرنامج الزمالة التقنية للشباب العربي غداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينتهي غداً تقديم طلبات التسجيل للالتحاق ببرنامج الزمالة التقنية للشباب العربي في نسخته الثانية، الذي ينظمه مركز الشباب العربي، بالشراكة مع مكتب الذكاء الاصطناعي بمكتب رئاسة مجلس الوزراء في الدولة، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي وكبرى مؤسسات ومنصات التكنولوجيا العالمية.

تطوير مهارات

ويستهدف البرنامج تطوير مهارات تخصصية هادفة لتمكين الشباب العربي بأحدث المهارات والمعارف والخبرات، في تخصصات التكنولوجيا المتقدمة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، فيما يوفر البرنامج جسراً يواكب التقدم السريع الحاصل في قطاعات التكنولوجيا، ويسد الفجوة الرقمية ويعزز التنمية بالاستفادة من فرص الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي، والآفاق الاقتصادية الجديدة التي يفتحها للشباب.

ويتعاون مركز الشباب العربي في النسخة الجديدة من البرنامج مع منصة EYouth المنصة التعليمية الرائدة، التي توفر للشباب البرامج التعليمية العملية والتفاعلية التي تؤهلهم لسوق العمل وتواكب التغيرات المهنية، ويجمع البرنامج بين الجانبين النظري والتطبيقي، بهدف تزويد الشباب بالمهارات التكنولوجية المتقدمة من أجل تمكينهم معرفياً وعملياً واقتصادياً ، فيما يتم تأهيلهم للمنافسة والتميز في أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.

قيادات متميزة

ويهدف برنامج الزمالة التقنية للشباب العربي من مركز الشباب العربي، إلى تكوين قيادات عربية شابة في مجال التقنيات الرقمية والتكنولوجيا، وإعداد جيل من الشباب العربي القادر على رصد المهارات المستجدة فيها، إلى جانب توفيره منصة تطويرية تدريبية للشباب العربي بالتعاون مع شركاء محلين وعالميين، وإتاحة الفرصة للشباب العربي للتعلم والاطلاع على تجارب مجموعة من أهم الخبراء في مجال التقنيات الرقمية والتكنولوجيا.

ودربت النسخة التأسيسية من البرنامج 100 شاب وشابة من مختلف الدول العربية، فيما  قدمت أكثر من 80 ساعة تدريبية وشهادة تخصصية، وأكثر من 35 مشروعاً بحثياً، والعديد من فرص التدرب والعمل، إضافة إلى توسيع شبكة علاقات الشباب مع شركات وخبراء التكنولوجيا وتعزيز الأبحاث العلمية الشبابية في القطاع.
 

تخصصات مهمة

وتركز النسخة الجديدة من البرنامج التي تعقد عن بُعد ابتداء من سبتمبر الجاري و حتى نوفمبر 2022، على بناء مهارات الشباب في تخصصات الذكاء الاصطناعي والبرمجة بلغة بايثون، فيما ركزت الدورة الأولى من برنامج الزمالة التقنية للشباب العربي، على 4 مسارات استراتيجية هي التحول الرقمي، والتقنيات التفاعلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والابتكار والتقنيات الناشئة.

ويستقطب برنامج الزمالة التقنية للشباب العربي في دورته الثانية، الشباب من سن 18 حتى 35 عاماً، من الطلاب الجامعيين في سنوات متقدمة ضمن تخصصات الهندسة التقنية وتكنولوجيا المعلومات، والخريجين، وذوي الإنجازات التقنية والباحثين والمبتكرين الشباب، وأصحاب الخبرات والمهتمين بالبرمجة والذكاء الاصطناعي، ومن يمتلكون المعرفة أو التجربة العملية في مجال التكنولوجيا أو الباحثين فيها، ومن يمتلكون المعرفة الأساسية في الرياضيات الخطية والتفاضل والتكامل، وتمنح الأفضلية لمن يمتلكون المعرفة الأولية بالبرمجة من خلال PYTHON ومن يتمتعون بالشغف لدعم مجتمعاتنا العربية ومساندتها لتحقيق مستقبل أفضل لها ولشبابها.

طباعة Email