سيف بن زايد يشهد إطلاق ميزة "مركز العائلة" في تطبيق سناب شات

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إطلاق ميزة "مركز العائلة" وهي ميزة جديدة للرقابة الأبوية ضمن تطبيق سناب شات.

جاء الإطلاق بتعاون مثمر بين وزارة اللامستحيل وشركة Snap Inc، لتدعم جهود دولة الإمارات في سعيها لتعزيز جودة الحياة الرقمية، وضمان أمن الشبكة العنكبوتية، وتوفير بيئة آمنة خاصة للأطفال، من خلال الاستفادة القصوى من التقنيات الحديثة.

حضر حفل الإطلاق، معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد ، وسعادة عبد الله ناصر لوتاه، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء وسعادة هدى الهاشمي مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الاستراتيجية وسعادة سعيد العطر رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات وممثلون من شركة سناب شات.

وقد شهد سموه والحضور تسجيل أول عائلة إماراتية للاستفادة من هذه الميزة.

وتعكس ميزة "مركز العائلة" طبيعة العلاقة التي تجمع بين الأهالي والأبناء كما لو أنها في العالم الحقيقي، حيث يعرف الأهالي من هم أصدقاء أبنائهم ومتى يلتقون بهم، دون الاطلاع على محادثاتهم الخاصة، وتهدف هذه الميزة إلى تمكين الأهالي وأبنائهم الأطفال والشباب من الحفاظ على خصوصية أبنائهم واستقلاليتهم.

وعبر ميزة "مركز العائلة" يمكن للأهالي الإبلاغ بسهولة وسرية عن أي حسابات مسيئة أو مشبوهة بشكل مباشر وذلك بالتواصل مع فريق الثقة والأمان في سناب، وهو عبارة عن وحدة مخصصة تعمل على مدار الساعة لحماية مستخدمي سناب شات، وأطلقت سناب كذلك أدوات جديدة للتشجيع على إجراء محادثات بناءة ومفتوحة عبر شبكة الإنترنت.

وكانت "سناب" قد تواصلت مع العائلات لفهم احتياجات الأهالي وأبنائهم لمعرفة وجهات نظرهم حول معايير تربية الأبناء والخصوصية، علماً أنها تختلف من شخص إلى آخر، كما استشارت سناب خبراء الأمان والسلامة عبر الإنترنت لأخذ آرائهم بعين الاعتبار، للمساعدة في تطوير ميزة "مركز العائلة" الجديدة. وهدفت سناب من ذلك إلى تطوير مجموعة من الأدوات المصممة خصيصاً لتُظهر السلوكيات البشرية على أرض الواقع وتعزز الثقة والتعاون بين الأهالي وأبنائهم.

وتعليقاً على إطلاق الميزة الجديدة، أكدت وزارة اللامستحيل أن التعاون مع سناب في إطلاق ميزة "مركز العائلة" على تطبيق سناب شات، يعد خطوة تعكس التزام حكومة دولة الإمارات بتزويد مواطنيها والمقيمين على أرضها بكافة الأدوات المناسبة التي تضمن أمانهم وحماية خصوصيتهم على الإنترنت، وتعزز ثقتهم في استخدام المنصات الرقمية، ومن شأن هذه الميزة أن ترسخ تفاني الوزارة في تعزيز مستوى الحماية أثناء استخدام الشبكات التقنية ومنصات التواصل الاجتماعي.

وصرحت الوزارة أن هذا التعاون مع منصة معروفة وشهيرة عالمياً مثل سناب شات ستساعد على تعزيز جهود تثقيف جميع المواطنين والمقيمين في الدولة وتمكينهم من حماية أبنائهم وأحبتهم.

من جانبه، قال جورج وولفارت، رئيس السياسات العامة في Snap Inc : " يرتبط النمو المستمر لمنصة سناب شات برضا المستخدمين عن أدوات حماية الخصوصية والأمان التي حرصنا على إضافتها إلى منصتنا، ومع إطلاق ميزة "مركز العائلة"، فإننا نؤكد التزامنا تجاه الخصوصية والأمان بإضافة مستويات جديدة من أدوات الحماية وتوفير قنوات تواصل جديدة للعائلات لإجراء محادثات بنَّاءة حول التهديدات عبر الإنترنت، ونحن على ثقة بأن "مركز العائلة" سيشكل المعيار الجديد الذي سيُقتدى به في مجال الحماية والأمان على شبكة الإنترنت".

وستقدم ميزة " مركز العائلة " مستويات إضافية جديدة من الحماية على معايير الأمان المتوفرة حالياً والتي جرى تصميمها خصيصاً لهذا المجال مع أخذ الأبناء بالحسبان، فعلى سبيل المثال، أولاً، يجب أن يكون الأطفال أصدقاء على منصة سناب شات قبل أن يتمكنوا من التواصل مع بعضهم البعض. وثانياً، قوائم الأصدقاء تتمتع بالخصوصية، ولا يمكن للأطفال امتلاك حسابات عامة مفتوحة، فيما تجعل أدوات الحماية الأخرى من الصعب على الغرباء العثور عليهم، إذ يظهرون على المنصة على أنهم "أصدقاء مقترحون" أو في نتائج البحث في عدد من الحالات المحدودة كأن يكون هنالك أصدقاء مشتركون بينهم.

وتخطط سناب لإضافة خصائص أمان إضافية إلى ميزة "مركز العائلة" خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك أدوات جديدة للتحكم بالمحتوى مخصصة للأهالي، وإتاحة المجال للأطفال والشباب بإبلاغ والديهم عند التواصل مع فريق الثقة والأمان في سناب عن حساب مشبوه أو محتوى مسيء، وسيتم قريباً إطلاق ميزة جديدة تسمح للأهالي بالاطلاع على الأصدقاء الجدد الذين تمت إضافتهم من قبل أبنائهم.

طباعة Email