«الهوية والجنسية» تبحث ربط الأنظمة وتأمين المنافذ مع «جمارك عجمان»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت الإدارة العامة للجمارك بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ ودائرة ميناء وجمارك عجمان، سبل تعزيز التعاون الجمركي وتطوير العمليات وربط الأنظمة الجمركية وتأمين ورفع كفاءة المنافذ الجمركية في الدولة، وزيادة القدرة على تلبية التزايد المستمر في حجم التجارة الخارجية للدولة.

وقال الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي رئيس دائرة ميناء وجمارك عجمان، خلال لقائه أحمد عبد الله بن لاحج الفلاسي مدير عام الجمارك بالهيئة، إن هذا اللقاء يأتي لتعزيز ودعم التعاون المشترك وتوطيد العلاقة بين دائرة الميناء والجمارك والإدارة العامة للجمارك بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ لخدمة الأهداف المشتركة وتنسيق الخطط والمشاريع المستقبلية وفق أفضل الممارسات والمعايير للارتقاء بمنظومة العمل وبما يخدم أهداف وتطلعات القطاع الجمركي في الدولة.

وتناول الجانبان خلال اللقاء الذي حضره علياء محمد المرموم المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية بالإدارة العامة للجمارك وعدد من القيادات والمسؤولين من الجانبين آلية تعزيز التعاون في مجال تطبيق الأنظمة الجمركية التي تقوم بتنفيذها الإدارة العامة للجمارك بالهيئة.

طباعة Email