المزروعي: تصدُر الإمارات مؤشرات التنافسية ثمرة رؤى القيادة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أن تصدُر دولة الإمارات مؤشرات التنافسية العالمية هو ثمرة التوجيهات السديدة والرؤى المستنيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وانعكاس لمرونة حكومة الإمارات وفكرها الاستباقي وجاهزيتها وقدرتها على التكيف مع المتغيرات.

مواهب

وتقدم معاليه بالتهنئة والتبريكات لدولة الإمارات قيادة وشعباً لتصدرها نتائج المركز الأول عالمياً في 156 مؤشراً مقارنة بـ 121 مؤشراً قبل جائحة «كوفيد19» و432 مؤشراً ضمن المراكز العشرة الأولى عالمياً مقارنة بـ314 قبل الجائحة والمركز الأول عالمياً في جذب المواهب وفي البنية التحتية وفي مرونة القوانين والقدرة على التكيف وغيرها.

خطط

ولفت معاليه إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق العمل الحكومية وتوحيدها لوضع الخطط المستقبلية القادرة على التنبؤ بالتحديات وتحويلها إلى فرص حقيقة، ودور هذه الجهود في ريادة دولة الإمارات عالمياً في مختلف القطاعات، والازدهار والتنمية المستدامة.

وقال معالي سهيل المزروعي إن تعزيز مرونة قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل، يأتي ضمن أولويات الوزارة انطلاقاً من التزامها بالمساهمة في الجهود المبذولة لتعزيز تنافسية دولة الإمارات من خلال إطلاقها مبادرات نوعية وسن قوانين وتشريعات طموحة تستهدف المشروعات التنموية والتطويرية التي تقود دفتها وزارة الطاقة والبنية التحتية وتحقيق ما تصبو إليه الدولة من التميز والريادة والإنجازات المستقبلية الطموحة لبلوغ مئوية الإمارات 2071 بكل اقتدار.

طباعة Email