مواد الإغاثة الإماراتية تصل إلى «القضارف» السودانية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
واصلت الإمارات جهودها الإغاثية والإنسانية على الساحة السودانية من خلال توزيع مساعدات غذائية وإيوائية على الأسر المتضررة جراء السيول والأمطار في ولاية القضارف ضمن جسري جوي إغاثي إماراتي لدعم الشعب السوداني الشقيق.
 
وعبر سكان الولاية عن شكرهم لدولة الإمارات قيادة وشعباً لوقفتها الإنسانية النبيلة إلى جانب أبناء الشعب السوداني في أزمته الإنسانية.
 
وتم توزيع الجزء الأكبر من المساعدات على القرى المتأثرة التابعة لمحلية الفاو بولاية القضارف بواقع 500 سلة غذائية، إضافة إلى أكثر من 500 بطانية و500 ناموسية استفاد منها 3500 شخص.
 
والتقت وكالة أنباء الإمارات، عدداً من سكان هذه القرى خلال جولتها بالمناطق المتأثرة وعبروا عن امتنانهم وتقديرهم لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقال عبدالله دهب من سكان قرية روينا: دهمنا السيل وهدم منازلنا وأصبحنا بالعراء، نعيش كارثة كبيرة بعدما جرف السيل كل شيء، نشكر الإمارات وشعبها على وقفتها معنا.
 
وقال عبدالله الدومة يحيى من قرية روينا: نعيش مع السيول والأمطار معاناة مأساوية، جميع الأسر من الأطفال حتى الشيوخ والنساء يعيشون وضعاً إنسانياً صعباً، ونشكر شعب الإمارات الكريم الذي وقف بجانبنا وقدم لنا الدعم وشاركنا ظروفنا الصعبة.
 
وعلى صعيد متصل قال محمد عبد الرحمن محبوب والي ولاية القضارف السودانية في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات:
 
نشكر دولة الإمارات الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً على حرصها الشديد على الوصول إلى المناطق المنكوبة وإغاثة الأسر المتضررة والوقوف على الاحتياجات الإنسانية للتخفيف من هول المأساة التي تعرض لها الأهالي، وهذا ليس بجديد على الإمارات منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، «زايد الخير» الذي امتدت أياديه البيضاء إلى ربوع السودان.
 
35 قرية
 
وأضاف، إن ولاية القضارف تضم 12 محلية منها 3 محليات تأثرت بالسيول والفيضانات الغزيرة تضم 35 قرية إضافة إلى تأثر آلاف الأفدنة من الأراضي الزراعية التي غمرتها المياه وجرفت المحاصيل. مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تتطلب الإغاثة العاجلة وتقديم مواد الإيواء لجميع الأسر المتضررة.
 
وأكد أن وجود الهلال الأحمر الإماراتي في المناطق المنكوبة له وقع عظيم في تخفيف معاناة الناس ودعمهم منوهاً إلى إنجاز العديد من المشروعات التنموية الكثيرة في السودان.
دعم
 
وقال سعد عباس أحمد مدير عام رئيس اللجنة العليا للطوارئ في ولاية القضارف، إن قرى الولاية تضررت جراء السيول والأمطار الغزيرة ونشكر الأشقاء في دولة الإمارات الذين قدموا لنا قافلة مساعدات إغاثية من خلال الهلال الأحمر الإماراتي وذلك لدعم المناطق المنكوبة في محليتي الفاو والقلبات الغربية. وأضاف: قافلة المساعدات الإماراتية كانت الأولى التي تصلنا من خارج السودان ما أسهم في تخفيف آلام ومعاناة الناس.
 
طباعة Email